قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة: قررت وكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الأونروا " ، اليوم (الأربعاء )، إخلاء بقية موظفيها الدوليين في مقر رئاسة الوكالة في غزة ، و نقلهم إلى المقر الرئيسي في الأردن ، بسبب تردي الأوضاع الأمنية في قطاع غزة .

ويأتي هذا التطور المفاجئ ، في الوقت الذي طلبت فيه الولايات المتحدة، من رعاياها الامتناع عن زيارة إسرائيل و الأراضي الفلسطينية، ومغادرة الضفة الغربية، و قطاع غزة فوراً .

ووجهت وزارة الخارجية الأميركية تحذيراً إلى كل المواطنين الأميركيين بالامتناع عن زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية، و انتهاج أقصى درجات الحذر .

و أعلنت " الأونروا " أن قرارها هذا جاء بعد دراسة متأنية للتطورات الأمنية في قطاع غزة ، وقررت مؤقتاً نقل ما تبقى من موظفيها الدوليين العاملين في مقر رئاسة غزة إلى عمان ، في ظل تزايد مستوى الأوضاع المتدهورة .

وكانت " الأونروا " قد أجلت بعض موظفيها في الحادي والعشرين من شهر أغسطس ( آب ) الماضي من قطاع غزة إلى مقرها في القدس لمواصلة عملهم ، قبل أن تخلي المتبقين إلى عمان .

وتتخوف وكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين، من استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في بيت حانون ، و إعلان إسرائيل نيتها توسيع الاجتياحات في شمال غزة، و استمرار الأحداث بين الأطراف الفلسطينية الداخلية، مما دفعها لتقليل الحاجة إلى موظفيها خوفاً من تعرضهم للخطر .

و أوضحت مصادر " الأونروا " ، أن المفوض العام بيتر هانسن ، و نائبه ، سيبقيان في غزة ، لمواصلة كافة العمليات المنتظمة و الخدمات الطارئة التي تقدمها " الأونروا" للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة .