للاشتباه بانه يعد لتنفيذ اعتداء في مطار هيثرو
اعتقال عضو في القاعدة ببريطانيا

لندن: ذكرت صحيفة "التايمز" في عددها اليوم الخميس ان الشرطة البريطانية اعتقلت ناشطا في تنظيم القاعدة في بريطانيا للاشتباه بانه وصل الى المرحلة النهائية من اعداد اعتداء ارهابي في مطار هيثرو اللندني.

وفي مقال على الصفحة الاولى، قالت الصحيفة ان المشتبه فيه اعتقل بعد معلومات قدمتها اجهزة المخابرات الباكستانية ومفادها ان الرجل الذي يعتبر بمثابة المسؤول عن عمليات القاعدة في بريطانيا، يتلقى اوامره مباشرة من اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة. ونقلت التايمز عن مسؤولين باكستانيين قولهم ان تفاصيل تتعلق بالاعتداء على مطار هيثرو وجدت في حاسوب لاحد ناشطي القاعدة كان اعتقل الشهر الماضي في باكستان وكان عمله يقتصر على ارسال رسائل مرمزة الى عملاء تنظيم القاعدة في العالم.

ومن ناحيتها، ذكرت صحيفة "الدايلي تلغراف" على صفحتها الاولى ان المشتبه فيه يعرف باسم ابو عيسى الهندي. ونقلت الصحيفة عن مسؤول باكستاني قوله ان المشتبه فيه "كان يعد هجوما في بريطانيا وان اعتقاله يثبت ان المعلومات التي حصلت عليها اجهزة المخابرات من ناشطين في تنظيم القاعدة هنا (في باكستان) قد اثمرت". واضافت ان الشرطة لم تكن تريد الافصاح عن ان هذا المشتبه فيه كان بين الاشخاص ال12 الذين اعتقلوا الثلاثاء خلال عملية واسعة جرت في لندن وفي مدن بريطانية اخرى بموجب قانون مكافحة الارهاب الصادر عام 2000.

ورفضت الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد) التعليق على المعلومات التي نشرتها الصحف اليوم الخميس. وذكرت صحيفة "الصن" في عددها اليوم الخميس ان المعطيات حول الاعتداء على مطار هيثرو التي وجدت في حاسوب محمد نسيم نور خان الذي اعتقل في تموز/يوليو الماضي في باكستان، كانت وراء موجة الاعتقالات التي جرت الثلاثاء في المملكة المتحدة.

واشارت الى ان خان قدم الى بريطانيا ست مرات على الاقل خلال السنوات الماضية وانه هو الذي كشف ان زعيم القاعدة في بريطانيا يعرف بلقب "بلال". واوضحت التايمز ان "المسؤولين اشاروا الى كون خان كان على "اتصال مباشر" مع بلال في المهمة التي كانت ستنفذ في هيثرو ولكن بلال وحده يعرف هوية الاشخاص الاخرين الموجودين في بريطانيا والذين كانوا سيشاركون في عملية هيثرو". واضافت ان مصادرها لدى اجهزة الاستخبارات الباكستانية لم تشأ الكشف عن تفاصيل تتعلق بالتاريخ المقرر لشن الاعتداء على مطار هيثرو ولا حول الطريقة التي كانت ستتبع.