قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: شددت السلطات الايطالية الاجراءات الامنية في جميع المطارات الدولية لشبه الجزيرة الايطالية بعد التهديدات التي وجههتها مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة كما افادت مصادر في مطار روما فيوميتشينو. واوضحت المصادر نفسها ان مستوى الانذار سيرفع من درجة "برافو" اي الخطر الكبير الى "تشارلي" اي الخطر المرتفع.

وكانت القاعدة حذرت ايطاليا ورئيس وزرائها سيلفيو برلوسكوني في رسالة موجهة الى الحكومة الايطالية بمهاجمة الايطاليين في كل مكان اذا لم تسحب ايطاليا قواتها من العراق خلال 15 يوما، كما افادت صحيفة "القدس العربي" الاحد الماضي.

وافادت الرسالة الموقعة من كتائب ابي حفص المصري - تنظيم القاعدة "نمهل برلسكوني 15 يوما للانسحاب من العراق وبعدها نكون في حل من دم كل ايطالي في كل مكان وفي كل زمان وسنزلزل بلدكم عن بكرة ابيها وسنحرق الاخضر واليابس". وامس الاول الثلاثاء اصدرت المجموعة نفسها بيانا ينتقد برلوسكوني لتصريحاته السابقة حول تفوق الحضارة الغربية على الحضارة الاسلامية.

وقد تم تعزيز الاجراءات الامنية حول الشركات الاكثر عرضة للخطر وخاصة البريطانية بريتيش ايرويز والاميركية دلتا وكونتيننتال ويو.اس ايرويز والاسرائيلية العال.
كما تم وضع نظام مراقبة مزدوج للركاب قبل السفر مع توجيه اسئلة وتفتيش حقائب اليد والمرور عبر اجهزة رصد المعادن.

ويستقبل مطار روما فيوميتشينو يوميا حوالي مائة الف راكب في المتوسط ما بين مغادر او قادم وفقا لشركة الخدمات الملاحية دي روما. وقد صرح وزير الدفاع الايطالي انطونيو مارتينو امس بان هذه التهديدات الارهابية يجب ان "تؤخذ بجدية" حتى لو كانت "كاذبة". وقال مارتينو خلال احتفال عسكري "ان المشكلة في التهديدات الارهابية هي انه حتى عندما نشكك في كونها تهديدات كاذبة يجب دائما ان تؤخذ بجدية وان يصار الى اتخاذ اجراءات مضادة