قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



لندن:
رفض وزير بريطاني اليوم فكرة وجود خطر ارهابي "محدد" يستهدف بريطانيا مشيرا الى ان حملة الاعتقالات التي شنتها فرقة مكافحة الارهاب في سكوتلانديارد وشملت 12 شخصا كانت "على درجة كبيرة من الاهمية".

وقال بيتر هاين وزير العلاقات مع البرلمان لاذاعة البي.بي.سي "لو كان لدينا ادلة على وجود تهديد محدد لقلنا ذلك للجميع". واضاف "لم نصل الى هذه المرحلة لكن ذلك لا يعني ان نغمض اعيننا وننصرف الى شؤوننا كما لو كنا قبل 11 ايلول/سبتمبر" مشددا على ضرورة "البقاء في حالة تاهب".

وردا على سؤال عن مؤامرة ارهابية محتملة تستهدف مطار هيثرو لم يرغب هاين في "الدخول في التفاصيل".
وذكر هاين ان "شبكات لتنظيم القاعدة نشطت في بريطانيا وجرت عدة اعتقالات في الماضي كما جرت اعتقالات حديثا يبدو انها "على درجة كبيرة من الاهمية".

وكان 12 مشتبها بهم اعتقلوا مساء الثلاثاء وتترواح اعمارهم بين 19 و 32 عاما، لا يزالون يخضعون اليوم في لندن للاستجواب من قبل ضباط من قسم مكافحة الارهاب في سكوتلانديارد.

ورفضت الشرطة توضيح ما اذا كانت هذه الاعتقالات مرتبطة بالعملية الواسعة النطاق التي نفذت في باكستان ضد اشخاص يشتبه بانهم ينتمون الى تنظيم القاعدة .

وقالت مصادر في الشرطة لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان حملة الاعتقالات في بريطانيا ليست على علاقة مباشرة بالعملية في باكستان.