قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بكين: قالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان أكثر من 200 جندي صيني وباكستاني بدأوا مناورات لمكافحة الارهاب في اقليم شينجيانج الذي يغلب على سكانه المسلمون في شمال غرب الصين اليوم.

وأيدت الصين الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الارهاب ودعت إلى تقديم دعم دولي في حملتها ضد اليوغور الانفصاليين في اقليم شينجيانج وهو اقليم يغلب على سكانه المسلمون وله حدود مع أفغانستان وباكستان.

ويشارك أكثر من 200 ضابط من الجيش في أول تدريبات برية من نوعها مع باكستان يطلق عليها "الصداقة 2004 " التي تجري في منطقة شينجيانج المتاخمة لحدود كشمير التي يطالب بها كل من الهند وباكستان وتوجد أجزاء متنازع عليها أيضا تطالب بها الصين.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية صينية لم تكشف عنها قولها ان الهدف من المناورات هو "تحسين قدرة محاربة الارهاب بطريقة مشتركة واحتواء والقيام بحملة صارمة ضد قوى الانفصال والتطرف والارهاب." وعادة ما تجري الصين مثل هذه المناورات في سرية تامة.

وأجرت الصين وباكستان أول مناورات بحرية مشتركة في اكتوبر تشرين الاول الماضي قبالة شنغهاي. وفي الاسبوع الماضي أقرت باكستان رسميا مقترحات لبناء محطة كهرباء نووية جديدة بمساعدة من الصين.