قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الخامري من صنعاء: ذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بيسي برنتون أن مواطناً يمنياً في الرابعة والعشرين من عمره تبرأ من اقتناعه بفكرة الجهاد، كما طالب السجين اليمني بشهادة احد المعتقلين اليمنيين في القاعدة ليبين للمحكمة انه أرغم على الذهاب إلى أفغانستان والاشتراك في القتال الدائر هناك ضمن صفوف حركة طالبان الأفغانية.
من جهته اعترض العقيد شارلي سويتث محامي سالم أحمد حمدان على منعه من حضور جلسة الاستماع لان ذلك من شأنه إلحاق الضرر بقضية موكله في المحكمة، مضيفاً أن الضباط الذين سيمثلون المتهمين في جلسة استماع مراجعة حالة الاعتقال لا يختلفون بشيء عن ضباط المجلس العسكري الذي سيحال إليه المتهمون وأنهم من الناحية العملية عملاء حكوميون ولن يبذلوا جهداً من الناحية العملية في مصلحة قضية حمدان او غيره من المعتقلين.
وذكرت المصادر أن خمسة معتقلين في قاعدة " غوانتانامو " بينهم مواطن سعودي وآخر جزائري و3 يمنيين (49 و24 و38 عاماً) ، رفضوا حضور جلسة استماع مراجعة حالات الاعتقال ،وأرجعوا الأمر إلى ضباط في هيئة المحكمة العسكرية.
وذكرت المصادر الأميركية أن جلسة الاستماع ستعقد صباح اليوم الجمعة وأن كل متهم عين ضابطاً ينوبه في حضور الجلسة ، مشيرةً إلى أن السلطات الأميركية ستسمح للصحافيين حضور جلسة الاستماع دون أن يكون لهم الحق في ذكر أسماء أي من المعتقلين.
ونوهت إلى أن جلسة الاستماع المكرسة للمراجعة صباح يومنا هذا الجمعة تأتي عقب تأكيد بأن قائد البحرية الأميركية سوف يزور قاعدة غوانتانامو ليشهد جلسة الاستماع، وأنه طلب الاطلاع على حالات مئات المتهمين بالإرهاب المعتقلين في السجن واستبيان فيما إذا كانوا سيبقون في المعتقل أم يستحقون إطلاق سراحهم.