قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعدمت جماعة مرتبطة بأبي مصعب الزرقاوي المتحالف مع تنظيم القاعدة رهينة اميركي في العراق بحد السيف، ونشرت شريط فيديو لتنفيذ عملية الاعدام على موقع على الانترنت يوم السبت.

وقال الرهينة الشاب الذي كان يرتدي قميصا لونه بيج وجالسا على مقعد "اسمي بنجامين فورد .. أنا من سان فرانسيسكو .. كاليفورنيا .. نحتاج لمغادرة هذا البلد الان .. اذا لم نفعل .. سيقتل الجميع بهذا الاسلوب." وعرض الفيديو بعد ذلك عملية اعدامه.

وقالت الولايات المتحدة يوم الاربعاء الماضي ان التحالف العسكري الذي تقوده في العراق تعهد بالا يقدم أي تنازلات أخرى للخاطفين بعد ان سحبت الفلبين قواتها من أجل الافراج عن رهينة فلبيني.

وقالت الولايات المتحدة في بيان "اننا نفهم ان الاذعان لارادة الارهابيين لن يؤدي الا إلى تعريض كل القوات المتعددة الجنسيات للخطر وايضا الدول الأخرى التي تساهم في عملية اعادة اعمار العراق والمساعدات الانسانية."

وواجهت الولايات المتحدة تقلصا في تحالفها هذا العام واختبر المقاومون مدى عزم الحكومات على ابقاء قواتها في العراق من خلال استهداف مواطنيها بالخطف والقتل.

واختطف عشرات الرهائن من من نحو 20 دولة خلال الاشهر الاربعة الاخيرة. واطلق سراح معظمهم لكن عشرة على الأقل قتلوا بعضهم بحد السيف. وما زال 20 رهينة على الاقل محتجزين في العراق.