قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة العيسة من القدس: قال ناهض الريس وزير العدل الذي استقال من حكومة احمد قريع إنه "ضد أي انقلاب ومع شرعية السلطة ومع إصلاح القضاء" وقال الريس الذي أعلن عن استقالته لايلاف من منزله في غزة "نظرا للظروف التي تمر بها البلد لا أجد من المناسب أن تصبح استقالتي سببا لتعقيد جديد تضاف إلى التعقيدات التي تعمل السلطة من خلالها".

وبدا الريس متحفظا في الحديث عن سبب استقالته، واكتفى بقراءة ورقة مكتوبة معدة مسبقا. وقدم الريس قدم استقالته في الرابع من الشهر الجاري.وكان الريس وهو عضو في المجلس التشريعي قدم توصيات لاصلاح الجهاز القضائي، ولكنها لم تنفذ. ويتمتع الريس بسمعة حسنة في الشارع الفلسطيني، وهو كاتب وشاعر، وجه كثير من الانتقادات للسلطة الفلسطينة واوجه القصور فيها.

من جانب اخر قدم الدكتور نبيل قسيس وزير التخطيط استقالته، ويعتقد لاسباب تتعلق بعرض منصب أكاديمي هام عليه في جامعة بيرزيت التي كان يدرس بها.

وقسيس أكاديمي مستقل عمل في خدمة الحكومة الأردنية فترة من الزمن وكان عضوا في الطواقي الفنية للوفد الفلسطيني المفاوض عشية اتفاق أوسلو، وعينه عرفات وزيرا لمشروع بيت لحم ألفين، الذي وجهت له انتقادات عديدة، وتولى وزارة السياحة لعدة اشهر في حكومة أبو مازن ولكنه لم يزر المقر الرئيس للوزارة طوال فترة ترؤسه للوزارة، حتى عاد وزيرا للتخطيط في حكومة احمد قريع. ويتوقع أن يدخل قريع تعديلات على حكومته خصوصا في منصب وزير الداخلية.