قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حيان نيوف من دمشق: اعتاد الإعلاميون في دمشق على لقاء المسؤول السوري كل فترة زمنية طويلة يطل لساعات للحديث عن جميع القضايا الخارجية ثم يتطرق في الختام إلى الشؤون الحكومية والخطوات والإصلاحات، إلا أن الأمور جرت اليوم بشكل جديد، وعلى يد وزراء يريدون الإطلال الدائم على المواطنين عبر نافذة الإعلاميين والحديث عما تقوم به وزارتهم مما يؤكد رغبة وزراء سوريين وتمسكهم بعملية التطوير والانفتاح.

وفي خطوة يصفها المراقبون بأنها في إطار الانفتاح الحكومي السوري على الإعلاميين ، اجتمع اليوم وزيرا الإعلام والسياحة إلى الإعلاميين المحليين ومراسلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية ، في لقاء مفتوح دعت إليه مؤسسة تشرين للصحافة والنشر.

و تمنى وزير الإعلام أحمد الحسن ان يؤسس هذا اللقاء لقاعدة تصبح أساسا في التعامل مع الحكومة مستقبلا ،بحيث يعقد لقاء شهريا مع احد الوزراء المختصين لشرح خطة وزارته وإيصال المعلومة الصحيحة، وان يشكل نقلة نوعية فى العلاقات بين وسائل الإعلام من جهة والوزارات والمؤسسات الحكومية من جهة أخرى ؛ مشددا على دور الصحافي فى نقل نبض المجتمع بموضوعية وصدقية.

وفي إطار هذا اللقاء أشهر وزير السياحة السوري سعد الله آغة القلعة أرقام وزارته مفاجئا الحضور كالعادة بمستجدات وتطورات السياحة السورية . حيث أكد الوزير السوري ان وضع اقتصاد السياحة فى سورية جيد ومتزايد بغض النظر عن الأوضاع الإقليمية ، مقدرا عائدات السياحة العام الماضي بأكثر من مليار دولار وفرت نحو 70 ألف فرصة عمل.

ويعتقد بعض المراقبين ان اللقاءات بين الوزراء السوريين والإعلاميين في دمشق قد تصبح لقاءات شهرية ينضم إليها وزراء آخرون للحديث عما تقوم به وزارتهم.