قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: أفرج الاثنين في بغداد عن اردنيين خطفا في 26 تموز/يوليو في العراق، وقد نقلا الى المستشفى الاردني في الفلوجة، بحسب ما افاد مسؤول اردني وكالة فرانس برس.
وقال المسؤول لفرانس برس "اطلق سراحهما بفضل وسطاء"، رافضا اعطاء المزيد من التفاصيل.
وكان السائقان الاردنيان فايز سعد العدوان واحمد سلامة حسين اختطفا في 26 من الشهر الماضي في العراق على يد جماعة مسلحة طلبت من شركة "داوود وشركاه" التي يعملان لحسابها وتقوم بنقل مواد غذائية للقوات الاميركية في العراق، وقف اعمالها.
واعلنت الشركة اثر ذلك وقف اعمالها في العراق تلبية لمطلب الخاطفين.
ومن جهته، اكد عمر العدوان، شقيق فايز العدوان، لوكالة فرانس برس اطلاق سراح شقيقه.
وقال "لقد تكلمت للتو مع شقيقي عبر الهاتف وابلغني انه موجود مع زميله في السفارة الاردنية في بغداد بعد ادخالهما لفترة وجيزة المستشفى الاردني في الفلوجة".
واضاف عمر "انهما في حصة جيدة وسيعودان الى الاردن غدا الثلاثاء او بعد غد".
واكد عدم دفع اي فدية مقابل اطلاق سراحهما.
وختم قائلا "ان جهود الشرفاء في العراق والاردن ادت الى الافراج عنهما".
وافرج في الاونة الاخيرة عن اربعة من سائقي الشاحنات واحد التجار الاردنيين الذين كانوا خطفوا في العراق الشهر الماضي.
وتضاعفت عمليات الخطف في العراق مستهدفة خصوصا سائقي الشاحنات في الاسابيع الاخيرة. ويطالب الخاطفون، وهم من الاسلاميين المتشددين غالبا، بوقف نشاطات الشركات التي يعمل المخطوفون لحسابها متهمين اياها بالتعامل مع الاميركيين.