قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فالح الحُمراني من موسكو: جددت روسيا التاكيد على اهمية مبادرتها الرامية الى عقد مؤتمر دولي خاص بالعراق، وقالت ان استقرار الوضع في المجال الأمني يعد مفتاح عملية إعادة بناء العراق، وعودة موظفي الأمم المتحدة للعمل فيه.

جاء ذلك في بيان للخارجية الروسية اليوم عقبت فيه على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1557 القاضي بتمديد عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق لمدة عام واحد. وقد أيدت روسيا القرار الذي اتخذ بالإجماع.

وقال البيان الروسي : "من المهم أن يدعم القرار الجديد بشكل دقيق سيادة العراق ووحدة أراضيه، ويركز على دور الأمم المتحدة الريادي في مساعدة هذا البلد على تشكيل مؤسسات سلطة الدولة. كما لم يستبعد القرار الجديد إمكانية إعادة النظر في صلاحيات بعثة الأمم المتحدة قبل الموعد المقرر في حال طلبت الحكومة العراقية ذلك".

وترى روسيا أن من الأولوية في هذا المجال إضفاء قاعدة تمثيلية واسعة تشمل القوى الأساسية للمجتمع العراقي إلى عملية التسوية السياسية في هذا البلد. ولهذا الهدف بالذات ترمي مبادرة روسيا الخاصة بعقد مؤتمر دولي بشأن العراق، والتي مازالت تحتفظ بأهميتها وحيويتها إلى حد الآن.