قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة: نجا الشيخ أحمد الجعبري أحد قيادي حركة حماس في غزة ، من محاولة إغتيال فاشلة نفذها سلاح الجو الإسرائيلي فجر اليوم ( الأربعاء ) ، في غارة إستهدفت منزله الكائن في حي الشجاعية شرق مدينة غزة ، مما أدى إلى مقتل خمسة فلسطينيين على الأقل ، و إصابة ثمانية آخرين ، وصفت جروح خمسة منهم بأنها خطيرة .


و أوضحت مصادر فلسطينية مطلعة ، أن الشيخ الجعبري نجا من محاولة الاغتيال رغم إصابته بجراح متوسطة ، تلقى على إثرها العلاج اللازم و غادر المستشفى.


و أكد الناطق العسكري الإسرائيلي ، أن طائرات إسرائيلية أطلقت صواريخ بإتجاه منزل كان يتواجد به القيادي في حركة حماس .


وذكر شهود عيان تواجدوا في منطقة القصف ، أن الطائرات الاستكشافية كانت تحلق في المنطقة ، قبل سماع دوي إنفجار هائل هز المنزل المستهدف .


وقال الدكتور جمعة السقا مدير العلاقات العامة في مستشفى الشفاء لـ" إيلاف " ،أن حالة الجرحى خطرة للغاية ، و عدد القتلى مرشح للزيادة ، نتيجة الاستهداف المباشر لهم من قبل الصواريخ الاسرائيلية ، مشيراً إلى أن جميع الجرحى وصلوا المستشفى ومعالمهم مشوهه للغاية ، ما صعب التعرف عليهم .


و اشار السقا ، أن الشهداء الخمسة هم : برهام أحمد الجعبري ( 22) عاماً، وشقيقه محمد الجعبري ، فتحي سعيد الجعبري ( 38 ) عاماً ، صلاح الحية ، علاء الشريف .


مقتل فلسطيني في رام الله


على صعيد آخر ، أعلنت مديرية الأمن العام الفلسطيني ، أن شاب فلسطيني قتل ، و أصيب خمسة من أفراد أسرته فجر اليوم ، إثر إنفجار وقع في منزلهم بسبب مخلفات الجيش الاسرائيلي ، و أشارت إلى أن الشاب مجدي يوسف الرفاعي قتل نتيجة الانفجار الذي هز منزله الواقع في بلدة كفر عين ، شمالي رام الله ، جراء جسم غريب تركه الجيش الاسرائيلي أثناء مداهمته للمنزل المذكور قبل يومين.


و قالت المديرية أن خمسة من أفراد العائلة أصيبوا جراء هذا الانفجار ، حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج .

وطفل آخر في نابلس

و كان الجيش الإسرائيلي قتل طفلاً فلسطينياً يبلغ من العمر (8 ) أعوام ، في البلدة القديمة في مدينة نابلس ، بعد إصابته بشكل مباشر برصاص الجيش الاسرائيلي .


و أوضحت مصادر طبية فلسطينية أن الطفل خالد الأسطى أصيب بعيار ناري في القلب مما أدى إلى مقتله على الفور ، إضافة إلى إصابة ثمانية آخرين ، بعد إجتياح الجيش الاسرائيلي للبلدة القديمة ، وسط إطلاق نار كثيف بإتجاه منازل المواطنين هناك .

مقتل مقاومين في خان يونس


و أعلنت كتائب أحمد أبو الريش المحسوبة على حركة فتح ، أن إثنين من مقاوميها ، قتلا صباح أمس ( الثلاثاء ) ، و هم في طريقهم لتنفيذ عملية فدائية في مستوطنة عتصمونا القريبة من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة .


و اوضحت الكتائب في بيان لها أن المقاومين هما فادي دوحان ، و شادي اللقان ، مشيرة بأن دوحان تعرض لإصابة خطرة قبل شهرين بعد تعرض مدينة خان يونس لقصف صاروخي إسرائيلي .
وكانت الإذاعة الإسرائيلية ، قد أعلنت أن الجيش الاسرائيلي قتل فلسطينين اثنين حاولا التسلل إلى المستوطنة المذكورة .

اعتقال قائد ميداني كبير في نابلس

أعلن الجيش الإسرائيلي أمس ، أنه إعتقل نادر السامري ، قائد كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، بعد عملية واسعة للجيش في مدينة نابلس .


و كان السامري ، و الذي ينحدر من أبناء الطائفة السامرية ، قد إعتقل في مخيم بيت الماء في نابلس ، بعد إشتباك مسلح مع أفراد القوة الخاصة الإسرائيلية .


يذكر أن نادر السامري ، تولى قيادة كتائب أبو علي مصطفى ، بعد استشهاد القائد السابق للكتائب يامن فراج .

و قيادي آخر في قلقيلية


وكانت قوة من الوحدات الخاصة الإسرائيلية ، قد إعتقلت مساء أمس ( الأربعاء ) ، عاطف شريف قائد كتائب الأقصى التابعة لحركة فتح في مدينة قلقيلية .


و تتهم إسرائيل شريف بالوقوف وراء العديد من العمليات العسكرية التي تستهدف الجيش الإسرائيلي و المستوطنين ، و العمال الذين يعلمون بالقرب من الجدار الفاصل .