قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بشار دراغمه من الضفة الغربية: كشفت مصادر في حركة " السلام الآن " الإسرائيلية أن ملهى في الولايات المتحدة الأمريكية تعود ملكيته إلى المليونير اليهودي " إرفين موسكوفيتش " تمول أرباحه الجماعات اليهودية التي تخطط للمساس بالمسجد الأقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم ، وقال مسؤولون في حركة " السلام الآن " في تصريحات صحفية إن موسكوفيتش تبرع بملايين الدولارات من أرباح الملهى لمجموعة المستوطنين المسماة " عطيرت كوهنيم " التي تعتزم بناء الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى في حرم القدس الشريف ، مشيرين إلى ان موسكوفيتش ، مؤيد كبير لأهداف المستوطنين العنيفة ، على حد تعبيرهم .
وكان وزير الأمن الداخلي في الحكومة الإسرائيلية "تساحي هنيغبي" قد أكد سابقا على وجود نوايا مبيتة لدى عدد من المستوطنين المتطرفين لإلحاق الأذى بالمسجد الأقصى المبارك، وإحداث كارثة بداخله بهدف إيجاد واقع سياسي مختلف على الأرض.
وأشار "هنيغبي" إلى أن الفترة الأخيرة شهدت العديد من التحذيرات بهذا الشأن، أكثر من أي وقت مضى وقال:" هناك من المستوطنين من يسعى لتقويض العملية السياسية، بحيث نشعر أن مستوى التهديد والخطر على الحرم القدسي، بات يزداد أكثر من السابق خاصة في الأسابيع الأخيرة وذلك من أجل قلب الأوراق وتغيير الوضع السياسي".
وأكد الوزير على أن هناك معلومات كافية تدل على نوايا المستوطنين المتطرفين وليس مجرد تكهنات، وأضاف قائلا "هؤلاء يحاولون استغلال المكان الأكثر أهمية و قداسة للمسلمين، وإلحاق الأذى به، أو بالمسلمين الذين يأتون للصلاة فيه سعيا بأن يقود ذلك إلى سلسلة من الأحداث تؤدي إلى إنهاء العملية السلمية".
ومن الجدير ذكره أن المسجد الأقصى بتعرض في الآونة الأخيرة لزيارات مكثفة من قبل أعداد كبيرة من المستوطنين، سعيا منهم لتعزيز تواجدهم بداخله ومنع المسلمين من الوصول إليه للصلاة فيه.