قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: إندلع حريق فجر اليوم في مركز الجالية اليهودية في باريس. ولم يسفر الحريق عن وقوع إصابات بشرية، لكنه ألحق خسائر مادية بالمبنى. وتشك الشرطة المحلية في أن الحادث وقع على خلفية جنائية. ويظهر من تحقيقات أولية أجرتها الشرطة أن الحريق اندلع في حوالي الساعة الرابعة فجرًا، لكن لم يتم اعتقال أي مشبوهين بمسؤوليتهم عن الحادث.

وتطرق رئيس بلدية باريس إلى الحادث واصفـًا إياه بأنه "مفزع حقـًا".

وينضم حادث إضرام النار في المركز اليهودي في باريس إلى سلسلة هجمات مشابهة وقعت في فرنسا مؤخرًا. فقبل نحو أسبوع شوهدت كتابات مثل "الموت لليهود" قرب كاتدرائية نوتردام في باريس ورسمت الصلبان المعقوفة على بناية مجاورة.

وقبل ذلك بأيام معدودة قام مجهولون بتخريب 60 قبرًا في مقبرة تابعة لليهود في مدينة ليون جنوب شرق فرنسا. وفتحت الشرطة الفرنسية تحقيقا في ملابسات الحادث الذي انضم إلى سلسلة اعتداءات ضد مقابر تابعة ليهود ومسلمين في فرنسا.

واعتقل في وقت لاحق مواطنان من سكان المدينة يشتبه بعلاقتهما بتدنيس المقابر. وندد وزير الداخلية الفرنسي بمثل هذه الأعمال.