قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعا وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم الذي التقى مساء الثلاثاء في باريس نظيره الفرنسي ميشال بارنييه، باريس ولندن وبرلين الى "تكثيف" الضغوط التي تمارسها على طهران لمواجهة الخطر الذي يمثله البرنامج النووي الايراني.


وقال شالوم "بحثنا ضرورة تكثيف الضغوط الدبلوماسية على ايران للتأكد من نجاحها" مشيدا ب"الجهود التي تبذلها فرنسا مع المانيا وبريطانيا لمواجهة هذه المسألة".


واضاف باللغة الانكليزية والى جانبه بارنييه "الوزير بارنييه وانا اتفقنا على الحاجة الملحة لمواجهة التهديد الذي يمثله البرنامج النووي الايراني على الاسرة الدولية برمتها".


ولم يدل بارنييه باي تصريح حيال هذه المسألة.


وتخشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تستخدم ايران دورة تخصيب اليورانيوم لاهداف عسكرية. وقد وافقت ايران في نهاية 2003 على تعليق عمليات التخصيب الا انها اشارت باستمرار الى ان هذا القرار موقت.


وتؤكد طهران ان نشاطاتها النووية تندرج في برنامج مدني. وقد حرص المسؤولان ولو بصورة متاخرة على عرض التقدم الذي تم احرازه في ورشة مفاعل بوشهر حيث تم تركيب قلب المفاعل الذي بات شبه مهيىء لتلقي قضبان اليورانيوم.