قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ردت روسيا بحدة على تصريحات الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي بشأن اقتراب جورجيا من الحرب مع روسيا ووصفتها بانها سخيفة وتدل على انعدام الشعور بالمسؤولية.


ولاحظ بيان للخارجية الروسية اليوم "ان النبرة العسكرية تتزايد في الفترة الأخيرة في تصريحات المسؤولين في تبليسي حيث صدرت تلميحات تعتبر روسيا مصدر جميع المصائب والنزاعات الدائرة في أراضي جورجيا". واضاف " أما التصريحات الأخيرة فأنها تعتبر دليلا على تجاوز الحدود المصحوب بعدم الشعور بالمسؤولية سواء كانت صادرة بشكل شخصي أو رسمي".


وأضافت الخارجية الروسية "أن روسيا لا ترى جدوى في الرد على هذه التصريحات الاستفزازية التي بانت سخافتها تماما. وبالمناسبة، وعدت جورجيا بعرض جثث القوزاق الروس القتلى الذين يقاتلون الى جانب اوسيتيا الجنوبية الانفصالية، ولكن مرة أخرى تثبت الأحداث أن تلك التصريحات عارية عن الصحة".


وترى وزارة الخارجية الروسية أن القيادة الجورجية يجب أن تكف عن محاولاتها للبحث عن "عدو خارجي"، لانها و"في ظل فشل المغامرة العسكرية في أوسيتيا الجنوبية فقد انكشفت المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الحادة التي تعاني منها جورجيا. ومن الأجدر بالقيادة الجورجية أن تكرس كل طاقتها لحل تلك المشاكل، وأن لا تبعثرها في اتجاه البحث عن "عدو خارجي"، أو تعطيل عمل السفارة الروسية في تبليسي". حسب البيان الروسي.


من ناحيته اعلن الرئيس الجورجي كاسلشفيبي الكشف عن وجود عمليات تخريب وخيانات في الجيش الجورجي خلال الاحداث في منطقة النزاع مع اوسيتيا الجنوبية.واشار الى وقوع عمليات هروب من القوات المسلحة وخيانات. واصدر ساكاشفيبي اوامره لوزارة امن الدولة بالتحقيق بممارسات من وصفهم باعداء الشعب.