قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



غواهاتي: افاد مسؤولون محليون ان خمسة اشخاص قتلوا وجرح اكثر من اربعين اخرين اليوم في شمال شرق الهند الذي يشهد اعمال عنف انفصالية.

واعلن قاض في مقاطعة كوكراجهار مقتل شخصين وجرح 33 اخرين اثر انفجار عبوة مخبأة داخل حقيبة في باص في مدينة غوسايغاون في ولاية "اسام". وقال اسيش بوتاني "ان الانفجار وقع عندما كان الركاب يحاولون النزول من الباص بعد اكتشافهم حقيبة غير محددة".

وتشتبه الشرطة ب"الجبهة الموحدة لتحرير اسام" التي تناضل من اجل استقلال هذه الولاية. وبعد ساعة واحدة من الانفجار الاول، انفجر باص اخر تابع لحرس الحدود لدى مروره فوق لغم مزروع قرب مدينة بايكان في الولاية نفسها.

وافاد خاغين شارما المسؤول في الشرطة المحلية عن مقتل جنديين في الحادثة اضافة الى طفلة في السادسة من العمر. وجرح تسعة اشخاص في هذا الباص الذي كان ينقل جنودا مع عائلاتهم.

وفي 15 اب/اغسطس الماضي، قتل 15 شخصا من نساء واطفال في اسام في اعتداء نفذ خلال الاحتفالات في ذكرى استقلال الهند. والولاية مسرح لاعمال عنف انفصالية تقوم بها قبائل محلية تطالب باستقلال اسام او بالمزيد من الاستقلال الذاتي. وقد اودت اعمال العنف هذه بحياة اكثر من عشرة الاف شخص في العشرين سنة الماضية.

وتواصل حوالى 30 مجموعة حركاتها الانفصالية في شمال شرق الهند. وسقط اكثر من خمسين الف قتيل في هذا النزاع منذ استقلال الهند عام 1947.