قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت قوى وطنية ومعارضة ليبية، إلى اعتصام حاشد في الثاني من سبتمبر (أيلول) أمام السفارة الليبية في العاصمة البريطانية، احتجاجا على الممارسات التي ينتهجها الحكم الليبي ضد حقوق الإنسان، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين للانقلاب الذي قاده الملازم (العقيد حاليا) معمر القذافي، وأسقط فيه الشرعية الدستورية ممثلة بالملك الراحل محمد إدريس السنوسي العام 1969 الذي كان في رحلة خاصة خارج ليبيا حين وقوع الانقلاب.

وبعد وقوع الانقلاب الذي نفذه ضباط صغار في الرتب في الجيش الليبي ألغى مجلس قيادة الثورة الدستور الذي وضع برعاية من الأمم المتحدة لتوحيد ليبيا وإعلانها بلدا مستقلا ذا سيادة بملكية يقودها الملك السنوسي.
وقال بيان هذه القوى أن الاعتصام يهدف إلى التنديد والاحتجاج على استمرار "الحكم الهمجي في ليبيا، وتماديه في انتهاك حقوق الإنسان الليبي، وللتلاحم مع شعبنا في الداخل، وللتأكيد على تضامننا معه، ومعاهدته على مواصلة النضال من اجل تقريب يوم النصر ونهاية الحكم الظالم الذي قاد البلاد إلى بدكتاتورية قمعية إلى كثير من المآسي على الصعيدين الخارجي والداخلي".

يذكر أن السفارة الليبية شهدت اعتصاما قبل عشرين عاما أدى في نتيجته إلى تبادل لإطلاق الرصاص بين الشرطة البريطانية وموظفين من داخل السفارة أدى إلى مقتل ضابطة في الشرطة البريطانية هي إيفون فلايتشر، حيث طردت حكومة لندن جميع الدبلوماسيين الليبيين، وانهارت العلاقات إلى حين عودتها قبل عامين.

وناشد البيان الذي نشره موقع (أخبار ليبيا) ووقعه عن اللجنة المنظمة، كل من سليم الرقيعي، أنور الدلال، علي زيو، عبد القادر فرج، عادل العربي وحسن الأمين، أبناء وبنات ليبيا الأحرار الشرفاء، المشاركة في الاعتصام، وقال "ان في حضوركم ومشاركتكم التعبير الواضح على نصرتكم لقضيتنا العادلة، وتأييدكم لقضايا حقوق الإنسان المنتهكة في ليبيا، يجسد رفضكم التام لاستمرار هذه الانتهاكات، بل ويعتبر حضوركم ومساهمتكم أحد مظاهر الحس الوطني المطلوب إظهاره في هذه المرحلة، التي يمر بها الشعب الليبي، وعليه فليعتبر كل ليبي وطني على الأراضي البريطانية هذه الدعوة موجهة له شخصيا، وان هذا الواجب جزء من حقوق الوطن عليه".

ودعا البيان المشاركين غير راغبين في الكشف عن هويتهم، لأسباب أمنية ارتداء أقنعة شريطة أن يعرّفوا بأنفسهم لأحد أعضاء اللجنة المنظمة، عند وصولهم لمكان الاعتصام. و لا يعرف بعد ما إذا كانت السلطات الأمنية البريطانية، قد وافقت على مثل هذا لاعتصام، كونها تخشى أن يتكرر الحادث مرة أخرى.

لمزيد من الاستفسار يمكنكم الاتصال باحد الهواتف التالية او مراسلتنا عن طريق بريدنا الالكتروني:
رقم الهاتف في لندن:
07789257585
رقم الهاتف في مانشستر:
07810325947
عنوان البريد الالكتروني:
[email protected]

مكان الاعتصام
61-62 Ennismore Gardens, London, SW7 1NHاقرب محطة مترو (اندرغراوند)
South Kensington )Piccadilly amp; Circle lines)اقرب محطة مترو (اندرغراوند)
South Kensington )Piccadilly amp; Circle lines)