قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توقع وصول جماهير من المتظاهرين المناهضين لبوش اليوم الى نيويورك

نيويورك: من المتوقع ان ينزل عشرات لا بل مئات الاف الاشخاص الى شوارع نيويورك للتنديد بسياسة الرئيس جورج بوش عشية افتتاح مؤتمر حزبه.ومن المنتظر ان يسير المتظاهرون الذين يطالبون بالدرجة الاولى بسحب القوات الاميركية من العراق بسرعة، في الجادة السابعة ويمرون في ساحة "ماديسون سكوار غردن"، الموقع الذي سيعقد فيه مؤتمر الجمهوريين ولا يزال خاليا اذ ان المؤتمر سيبدأ يوم الاثنين.

ويتوقع الائتلاف الذي يطلق على نفسه "متحدون من اجل السلام والعدالة" والذي ينشط لتنظيم التظاهرة، مشاركة ما لا يقل عن 100 الف شخص سيجتمعون اعتبارا من الساعة 00،10 (00،14 تغ) على ان تنطلق المسيرة بعد ساعتين.وبحسب الائتلاف "متحدون من اجل السلام والعدالة" الذي كان وراء تنظيم اكبر مسيرة ضد الحرب في العراق شارك فيها من 100 الف الى 400 الف شخص في شباط/فبراير 2003 في نيويورك، ستشارك في مسيرة اليوم نحو 360 مجموعة بحضور الممثل داني غلوفر والقس جيسي جاكسون .
وستتفرق الجماهير اليوم الاحد في يونيون سكوير، الساحة الكبيرة في قلب مانهاتن، ومن المحتمل ان يتوجه بعد ذلك العديد منهم الى سنترال بارك، لحديقة التي منعت السلطات الدخول اليها .
وقال المسؤول عن حدائق المدينة ادريان بينيبي ان المكان للجميع ويمكنهم ان ياتوا اليه "شرط احترام الحديقة".
وفي الواقع ستراقب الشرطة هذه التظاهرة عن كثب وسبق ان اعتقت مئات الاشخاص في صفوف المتظاهرين المناهضين لبوش قبل يومين من افتتاح اعمال المؤتمر الجمهوري في نيويورك وسط اجراءات امنية مشددة.
وتم اعتقال نحو 300 شخص في الساعات الاخيرة في حين بدأ آلاف الاشخاص المؤيدين للحق في الاجهاض بالتجمع ظهر امس السبت للتظاهر في بروكلن في منهاتن.
وامس السبت سار نحو 15000 متظاهر عبر حسر بروكلين ووصلوا الى البلدية للدفاع عن حق الاجهاض واحتجاجا على سياسة الرئيس بوش في هذا الخصوص.
بوش: يجب ان نهزم الارهابيين في الخارج

كرر الرئيس الاميركي جورج بوش امس انه لا بد امام تهديدات الارهابيين "من التحرك" وان نهزمهم في الخارج قبل ان يهددوا الولايات المتحدة.وقال بوش اثناء زيارة الى ولاية اوهيو (شمال) التي جابها على متن باص قبل يومين من مؤتمر الجمهوريين الذي سيعقد في نيويورك من الاثنين الى الخميس "لن نبقى مكتوفي الايدي وسنهزم (الارهابيين) في الخارج كي لا نضطر الى مواجهتهم على ارضنا".
واضاف لدى زيارته مدرسة في ليما (اوهيو) "قبل الحادي عشر من ايلول/سبتمبر (2001) لم يكن من واجب رئيس اميركي ان يقول ذلك ولكن الآن، عندما نواجه تهديدا، فلا بد من ان نتحرك".