قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


عبدالله زقوت من غزة :تعهد محمود عباس ( أبو مازن ) رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ، و مرشح حركة فتح لرئاسة السلطة الفلسطينية ، بحياة كريمة و آمنة للفلسطينيين ، و إقامة دولة القانون على الجميع و من أجل الجميع ، مؤكداً على كافة الثوابت الوطنية التي تمسك بها الرئيس الراحل ياسر عرفات .
و استنكر عباس الذي خاطب آلاف الجماهير الفلسطينية التي احتشدت لاستقباله في مدينة رفح جنوب قطاع غزة ، العدوان العسكري الاسرائيلي المتواصل على أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ، و خصوصاً مخيم خان يونس الذي يتعرض لعملية عسكرية إسرائيلية متواصلة منذ فجر الخميس الماضي .
و احتشد الآلاف من أنصار و مؤيدي حركة فتح في قاعة المؤتمرات في رفح لتأييد مرشحهم لانتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية التي ستجري في التاسع من الشهر الحالي ، حيث سيخوض أبو مازن هذه الانتخابات كمرشح الحركة .
و رفع الفلسطينيون مئات الصور للرئيس الراحل أبو عمار ، و صور أبو مازن ، كما رفعوا الإعلام الفلسطينية و رايات حركة فتح .
و حيا أبو مازن صمود الأسرى و المعتقلين في السجون الإسرائيلية ، مؤكداً أنه لن ينسى قضية الأسرى في سجون الاحتلال ، و وصف المطاردين ( من تتهمهم إسرائيل بالمطلوبين ) بأنهم الأبطال الذين يناضلون من أجل الحرية ، مشيراً إلى أنه لن ينسى أيضاً قضية اللاجئين .
و هتف الآلاف لأبي مازن ، و رددوا شعارات تحي المسيرة النضالية لياسر عرفات ، و رفيق دربه أبو مازن ، رافعين آلاف الصور التي تجمع الاثنين في إشارة إلى مبايعتهم لأبو مازن .
و قال مرشح حركة فتح الذي قام بزيارة جنوب قطاع غزة ، رغم كل الأنباء التي تحدثت صباح اليوم عن إلغائه لها ، " ونحن اليوم نحتفل بالذكرى الأربعين لانطلاقة حركة فتح ، و إنطلاقة الثورة الفلسطينية , سنستمر حتى يرفع طفل فلسطين علم فلسطين فوق أسوار القدس الشريف " .
و تتزامن الحملة الانتخابية لأبي مازن مع قيام إسرائيل بتنفيذ عملية توغل عسكرية واسعة في مناطق شمال و جنوب قطاع غزة ، مما أسفر عن سقوط نحو ثلاثة عشر فلسطينياً ، و إصابة نحو أربعين آخرين ، جراء العملية المتواصلة حتى الآن في تلك المناطق .
و قاطع الآلاف من المحتشدين بالهتافات المؤيدة لأبي مازن الخطاب الانتخابي الذي بثته مختلف الإذاعات المحلية في قطاع غزة ، مرددين " أبو مازن خير خلف لخير سلف " ، و أخرى " بعد الختيار أبو مازن هو الخيار " .
و بدأ أبو مازن حملته الانتخابية يوم الثلاثاء الماضي ، و زار العديد من المدن و البلدات الفلسطينية في الضفة الغربية ، قبل أن يصل أمس ( الجمعة ) قطاع غزة حيث أوقد الشعلة المركزية لاحتفالات ذكرى الانطلاقة و التي نصبت في منصة باحة المجلس التشريعي بمدينة غزة , وسط حضور عشرات الألوف من أنصار و مؤيدي حركة فتح يتقدمهم المسؤولين السياسيين و العسكريين ، و ممثلي الفصائل الفلسطينية المختلفة ، إيذاناً ببدء الاحتفالات الرسمية بذكرى الانطلاقة الأربعين .