سمية درويش من غزة: علمت "إيلاف" من مصدر موثوق ان محمود عباس "ابو مازن" تعرض لإصابة، في احد أصابع يديه جراء الاستقبال الجماهيري الضخم له في محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وأضاف المصدر ذاته لـ "إيلاف" ان الجماهير الغفيرة احتشدت قرب سيارة ابو مازن لدى نزوله لإلقاء كلمة في قاعة "حمدان الشاعر" على مدخل رفح، الا ان تدافع الجماهير نحوه أدى الى إصابته في إصبعه حيث أغلق على ما يبدو، باب سيارته عليه.

وتابع قائلا، ان ابو مازن دخل غرفة بجانب القاعة، حيث شوهد طبيب يدخل غرفته، ولم يخرج لإلقاء كلمة للجماهير التي احتشدت لمبايعته، الا بعد 15 دقيقة على الأقل من دخوله الغرفة، ولم يشر المصدر ان كانت الإصابة بالغة ام متوسطة.

وقال ابو مازن في كلمته التي ألقاها أمام الجماهير "لن يمنعنا الاحتلال، ولن يمنعنا الاقتحام، ولن يمنعنا القتل، ولن يمنعنا التجريف، ولن تمنعنا سياسة الاغتيالات من زيارة رفح الصامدة، رفح التي عانت وتعاني من ظروف القهر والإذلال والاحتلال.

وأضاف: "رفح لن تقهر، ولن تتراجع إلا بتحقيق النصر بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف"، وجدد مرشح الرئاسة الأوفر حظا قوله "نريد دولة القانون على الجميع، ومن أجل الجميع".وتعتبر محافظة رفح التي تقع في جنوب القطاع على الشريط الحدودي للأراضي الفلسطينية المصرية، مدينة منكوبة إذ شملها التدمير بفعل جرافات الاحتلال التي شردت الآلاف من السكان القاطنين بالقرب من الشريط الحدودي كما قدمت خلال الانتفاضة الحالية ما يزيد عن 450 قتيلا من أبنائها.