قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي من لندن: جاءت أول القرارات المهمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أصدر رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان اليوم ثلاثة قرارات اتحادية أولها يقضي بتعيين الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد نائبًا للقائد الأعلى للقوات المسلحة .

ووفقًا للمرسوم يكون نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عضوًا بمجلس الدفاع الأعلى ويتولى الإشراف على تنفيذ قراراته في كل ما يتعلق بتنظيم وتسليح وإعداد وتجهيز القوات المسلحة ويمارس المسؤوليات القيادية المقررة لنائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في قرار المجلس الأعلى للدفاع رقم /1/ لسنة 1976 .

ويقضي المرسوم الثاني ، حسب ما أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية، بترقية اللواء سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان رئيس جهاز أمن الدولة إلى رتبة فريق، فيما يقضي المرسوم الثالث بترقية اللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية إلى رتبة فريق.

يشار إلى أن هذه المناصب الثلاثة تعتبر اتحادية، وكان رئيس الدولة الشيخ خليفة الذي تولى الحكم خلفًا لوالده الشيخ الراحل زايد بن سلطان في مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، عين شقيقه الشيخ محمد وليًا للعهد، ورئيس للمجلس التنفيذي في إمارة أبوظبي. وبذلك يتعين الآن تعيين رئيسًا جديدًا للأركان خلفًا للمنصب الذي كان يشغله الشيخ محمد وهو عسكري وطيار محترف، وكان عمل في السابق قائد للقوة الجوية.

يذكر أن المناصب العسكرية العليا في دولة الإمارات تتقاسمها كل من ابو ظبي التي تتحفظ بمنصب القائد الأعلى المنوط برئيس الدولة ونيابة القائد الأعلى التي تولاها الشيخ محمد، فيما منصب وزير الدفاع من حق إمارة دبي، حيث يتولاه منذ تشكيل الاتحاد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.