قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كولومبو، بانكوك، واشنطن، باريس:قتل 29729 سري لانكيًا جراء المد البحري الناجم عن زلزال سومطرة شمال اندونيسيا الذي ضرب سري لانكا الأحد الماضي، بينما أوضحت وزارة الداخلية التايلاندية اليوم بعد مراجعة الأرقام المتعلقة بعدد قتلى الأمواج العاتية أن 4798 وليس 4812 قتلوا كما اعلن من قبل. هذا وصرح الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ليل السبت الاحد ان اعادة اعمار الدول التي ضربها المد البحري الناجم عن زلزال سومطرة شمال اندونيسيا في جنوب وجنوب شرق آسيا وافريقيا سيستغرق حتى عشر سنوات وسيكلف مليارات الدولارات، موضحا انها "اكبر كارثة تديرها" المنظمة الدولية.
وقال انان في حديث حصري لشبكة التلفزيون الاميركية "ايه بي سي" ان "اعادة الاعمار ستتطلب مليارات الدولارات وتستغرق بين خمس وعشر سنوات" حسب الدول.وقد ادت هذه الكارثة الى مقتل اكثر من 127 الف شخص حسب ارقام مؤكدة. الا ان تقديرات الامم المتحدة تشير الى مقتل 150 الف شخص بينما ما زال آلاف الاشخاص مفقودين.وقال انان في المقابلة التي نشرت المحطة نصها مسبقا ان "الاضرار هائلة وهناك عمل كبير" من اجل "اعادة الاعمار بعد انتهاء مرحلة الطوارىء".
واكد الامين العام للمنظمة الدولية انه "يجب الآن" تغطية بعض الاحتياجات"، موضحا ان "الناس بحاجة الى مأوى ومواد غذائية وعناية طبية وانظمة صحية ومياه للشرب".واضاف "بالتأكيد بعد ذلك يجب اعادة اعمار كل شىء وليس فقط البيوت بل البنى التحتية والمدارس وكل ما دمر".ولتنسيق المساعدة الدولية، اعلن انان انه سيتوجه الخميس الى اندونيسيا حيث تعقد قمة دولية للدول المانحة لرابطة دول جنوب شرق آسيا، ستوسع لتشمل بلدانا اخرى.وقال "ساتوجه الى جاكرتا لاطلاق نداء (من اجل المساعدة) من هناك والعمل مع مسؤولي المنطقة المستعدين ايضا للعب دور".
واضاف انان "من الضروري التأكيد للحكومات والجهات السخية انها مشكلة طويلة الامد ولا يمكن تسويتها بين ليلة وضحاها"، موضحا ان "تقديم هبة مرة واحدة قد لا يكون كافيا وقد نحتاج الى المزيد".
وتابع انان ان الامم المتحدة والدول المكلفة المساعدة عليها "التحرك بفاعلية لضمان استخدام كل دولار بشكل مفيد ولوصول المساعدات الى الذين يحتاجون اليها".
واكد الامين العام انه واثق ان الجميع "موافقون على تولي الامم المتحدة قيادة" تنسيق المساعدات.
وكانت اقامة تحالف دولي لاغاثة الضحايا بمبادرة من الولايات المتحدة وبمشاركة اليابان والهند واستراليا ثم كندا، اثار تخوفا من منافسة بين مختلف جهود التنسيق.
وقال انان انه لم يبحث في هذه القضية مع الرئيس جورج بوش الذي اتصل به هاتفيا للمرة الاخيرة "قبل عيد الميلاد". واضاف "اعمل (في هذا الملف) مع وزير الخارجية كولن باول".
وكان انان وباول التقيا الجمعة في نيويورك.
وذكرت الامم المتحدة السبت ان القيمة الاجمالية لوعود المساعدات العامة بلغت حتى الآن حوالى ملياري دولار، بعد ان تعهدت اليابان وحدها بتسديد ربع هذا المبلغ.
من جهتها، وعدت الولايات المتحدة بتقديم 350 مليون دولار، وهو مبلغ اكبر بعشر مرات من المبلغ الذي تعهدت بتقديمه اولا وكان 35 مليون دولار. وقد اوجهت انتقادات بسبب ضآلته.

وأعلنت الرئاسة السري لانكانية في حصيلة جديدة أن 29729 شخصًا قتلوا في المد البحري الجارف اي بزيادة 986 شخصًا عن الحصيلة السابقة. وكانت الحصيلة السابقة اشارت الى مقتل 28743 شخصا ولكن السلطات تحدثت عن امكانية ارتفاع العدد الى اكثر من 42 الف قتيل.

تايلاند
اعلنت وزارة الداخلية التايلاندية ان حوالى خمسة آلاف شخص نصفهم من السياح الاجانب قتلوا في تايلاند في الامواج العاتية التي ضربت سواحلها منذ اسبوع. وافادت هذه الحصيلة الجديد ان عدد القتلى بلغ 4985 شخصا، بينهم 2457 اجنبياو2252 تايلانديا و276 شخصا لم تعرف اصولهم --اما عدد المفقودين فقد بلغ 6424 شخصا.
وقال رئيس الوزراء التايلاندي تاكسين شيناواترا السبت ان الحصيلة النهائية للقتلى قد تترواح بين سبعة وثمانية آلاف شخص.وكانت وزارة الداخلية التايلاندية راجعت اليوم الاحد الارقام المتعلقة بعدد القتلى، موضحة انه بلغ 4798 وليس 4812 كما اعلن من قبل.وقالت الوزارة ان بعض الجثث احصيت مرتين خطأ في فوكيت، الاقليم الواقع في المنطقة الجنوبية السياحية.واقليم فانغ نا حيث تقع مدينة خاو لاك التي دمرت، هي الاكثر تضررا. وقد قتل فيها 3943 شخصا بينهم 2203 اجانب، حسب الحصيلة الجديدة.

فرنسا
واعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو-ماري في مقابلة مع مجلة "جورنال دو ديمانش" نشرتها اليوم الاحد ان فرنسا سترسل حاملة المروحيات جاندارك والفرقاطة جورج لايغ الى اسيا اعتبارا من يوم غد الاثنين لتقديم مساعدة طبية عاجلة الى الدول التي ضربها المد البحري. وقالت ان "الحالة الطارئة هي الحؤول دون وقوع كارثة صحية" قبل ان تعلن "ارسال واعتبارا من الاثنين" طائرة من طراز ايرباص اي310 تابعة لوزارة الدفاع وعلى متنها "12 طنا من مواد تطهير المياه وادوية" بالاضافة الى "حاملة المروحيات +جاندارك+ والفرقاطة +جورج لايغ+ المجهزتين بفرق طبية (16 طبيبا على حاملة المروحيات) وغرفة عمليات وخمس مروحيات". كما اعلن وزير الداخلية دومينيك دو فيلبان في تصريح نشرته ايضا الصحيفة نفسها، اقامة "مستشفى ميداني في سومطرة اليوم الاحد مع سبعين رجل انقاذ" بالاضافة الى مهمة "لتحديد الضحايا بفضل فرق متخصصة من الشرطة والدرك وصلت الى تايلاند وسريلانكا". وقال دو فيلبان ان الفرنسيين "كانوا اول من وصل الى كولومبو" وكلفوا بتنسيق مجمل الوسائل الاوروبية. واضاف "نحن الاكثر عددا ولهذا السبب كلفنا الاتحاد الاوروبي القيام بهذه المهمة الاساسية".

1.7 مليون إندونيسي بحاجة للمساعدات