قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : برر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير مساء مواصلته عطلته بعد الكارثة التي ضربت آسيا، موضحًا انه كان على اتصال "كل ساعة تقريبًا" مع المسؤولين الرئيسيين في حكومته. وقال بلير للقناة الرابعة في التلفزيون البريطاني "كنا على اتصال كل يوم اولا والآن كل ساعة عمليا".واضاف "اعتقد ان المهم هو العمل على وضع الآليات المناسبة لمعالجة مشكلة البريطانيين الذين تعرضوا للكارثة وفي الوقت نفسه تنظيم المساعدة الانسانية".

واكد بلير انه "شارك الى حد كبير في الاجتماعات التي عقدت في هذا الشأن"، مشيدا بالعمل الذي قام به نائب رئيس الحكومة جون بريسكوت ووزير الخارجية جاك سترو وسكرتير الدولة للتنمية الدولية هيلاري بن، الذين عادوا الى لندن بعد الكارثة.ويمضي بير عطلة في مصر.وقد دعاه المسؤول في المعارضة المحافظة نيغل ايفانز خلال الاسبوع الجاري الى العودة لتنسيق الرد البريطاني. واكد بلير في المقابلة ان بلاده على رأس الدول المهتمة بتقديم المساعدات الانسانية.