قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق:على غير ما هو متوقع لم يصدر عن ريتشارد ارميتاج مساعد وزير الخارجية الاميركي بعد لقائه الرئيس السوري بشار الاسد ووزير خارجيته فاروق الشرع اية لهجة تصعيدية بل انه امتدح ضمنا ضبط الحدود من الجانب السوري مع العراق.

وقال ارميتاج بعد لقائه الاسد والشرع للصحافيين بحضور "ايلاف "ان سورية حققت بعض التقدم الفعلي لضمان الامن على الحدود مع العراق رغم انه عليها القيام بالمزيد لمنع تسلل مقاتلين اجانب الى العراق.

واضاف ارميتاج ان مباحثاته مع الاسد والشرع كانت ودية وجدية وواقعية ، مشيرا الى انه بحث مع السوريين ايضا الانتخابات العراقية المقبلة ، معتبرا انه من الضروري ان تقيم الحكومة العراقية الجديدة علاقات ودية جدا مع دمشق، وجدد ارميتاج التزام بوش اقامة سلام شامل في المنطقة ، لافتا بهذا الصدد الى ان هناك فرصة تلوح في الافق.

وكان الاميركيون وعلى راسهم الرئيس جورج بوش وجهوا في الفترة الاخيرة سلسلة من الانتقادات لسورية خاصة فيما يتعلق بالشان العراقي ، واتهموها بايواء عناصر بعثية متمردة .