قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: اعتبرت جمعية حقوق الانسان في سورية ان استمرار محاكمات امن الدولة العليا في سورية على خلفية حالة الطوارىء المعلنة منذ اكثر من اربعين عاما وغياب القضاء العادي لمحاكمة المتهمين ، انتهاكا لحقوق الانسان ويشكل عائقا في سبيل بسط سلطات القضاء العادي لمحاكمة مرتكبي المخالفات القانونية ولا تخدم باي حال من الاحوال نوايا الاصلاح المعلنة من قبل السلطات.
ولفتت الجمعية في بيان ، تلقت "ايلاف" نسخة منه ،الى احكام محكمة امن العليا والتي تتراوح بين 4 و10 سنوات بحق عبد الحي عبود ومحمد عبود وهو مهندس من مركز البحوث العلمية وفنان تشكيلي ومجد الدين عبود وهم ، كما قال البيان ، رهائن لدى السلطات لوجود أخ لهم في افغانستان ، اضافة الى الحكم على قتيبة حمود ومحمد العمر وهم زملاء عمل له في بيروت.
وكانت "ايلاف" قد التقت مع والدة وزوجة عبد الحي عبود امام محكمة امن الدولة العليا وسط العاصمة السورية واكدوا ان شقيق المعتقلين المطلوب من قبل السلطات السورية لايعرفون عنه شيئا منذ سفره ، واشارت الوالدة الى مأساة عائلة باكملها واعتقال ابنائها ثم الافراج عن احدهم وضياع حياتهم ومستقبلهم المهني .