قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: طالب وزير العمل الاسباني خيسوس كالديرا اليوم الاحد السلطات المغربية بتعزيز مراقبتها لحدودها ومضاعفة تعاونها في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.
واشار الوزير الاسباني الى ان نسبة المهاجرين غير الشرعيين الوافدين انطلاقا من الشواطئ الافريقية، والمغربية منها خصوصا، قد انخفضت عام 2004 مقارنة ب2003 و2002.
ومنذ صباح السبت، رصدت اجهزة الامن الاسبانية 200 مهاجر غير شرعي كانوا يحاولون بلوغ شواطئ الجنوب الاسباني او جزرالكناري التابعة لاسبانيا.
وفي 23 كانون الاول(ديسمبر)، قضى 13 افريقيا اثناء عبورهم غير الشرعي للبحر باتجاه جزيرة فويرتيفنتورا في جزر الكناري. وعثر عليهم بعد ان ماتوا من البرد في سفينة تائهة قبالة شواطئ الجزيرة. وكان 43 مهاجرا غير شرعي على متن هذه السفينة ونقل اربعة اشخاص من الناجين الى المستشفى بسبب حالة قسوى من التجفف.
ومنذ بداية 2004، مات او فقد 134 شخصا على الاقل اثناء عبورهم من افريقيا الى اسبانيا، وذلك استنادا الى الارقام الرسمية الاسبانية.
وتشكل جزر الكناري قبالة الساحل المغربي على المحيط الاطلسي، مع مضيق جبل طارق ابرز نقطتي عبور لشبكات الهجرة غير الشرعية الى اسبانيا.