قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



الجزائر: اعلنت وزارة الداخلية الجزائرية اليوم في بيان بثه التلفزيون الرسمي الجزائري ان زعيم الجماعة الاسلامية المسلحة الجزائرية رشيد ابو تراب قتل في تموز/يوليو الماضي بايدي مقربين منه.

وكان ابو تراب قد خلف عنتر الزوابري على رأس الجماعة، بعد ان قتل الجيش الجزائري الاخير في مدينة بوفاريك (35 كلم جنوب العاصمة) في الثامن من شباط/فبراير 2002. وتتراجع اعمال العنف المنسوبة الى الاسلاميين المسلحين بشكل واضح منذ صيف 2003.

ومعظم الاعتداءات الاخيرة نسبت الى الجماعة السلفية للدعوة والقتال، اما الجماعة الاسلامية المسلحة، وهي الاكثر تطرفا بين الجماعات الاسلامية، فقد منيت بخسائر كبيرة واضعفتها الانشقاقات الداخلية. واعلنت الشرطة الجزائرية مؤخرا انه لم يعد في الجزائر سوى ما بين 300 و500 اسلامي مسلح ناشط على اكثر تقدير.