قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنود أميركيون ينظرون إلى حطام مشتعل
لسيارة ملغومة انفجرت في بغداد أمس
بغداد: صرح مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان عشرة اشخاص بينهم ثمانية من قوات شرطة المغاوير قتلوا وجرح 56 شخصا آخرين في انفجار اليوم الثلاثاء امام مقر لقوات المغاوير التابعة للوزارة، بينما أعلن الجيش الأميركي عن مقتل عنصر من المارينز في محافظة الأنبار من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل "لأسباب أمنية".

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان "الحصيلة الاخيرة لضحايا الانفجار تشير الى سقوط عشرة قتلى بينهم ثمانية منهم من عناصر الشرطة وجرح 56 اخرين بينهم عناصر شرطة ومدنيين". واضاف ان اثنين من الجرحى "في حالة خطرة".

وكان المصدر ذاته قد اشار في وقت سابق الى مقتل ستة اشخاص وجرح 40 اخرين في الهجوم الذي قال انه "ناجم عن سيارة محملة بالوقود". ويقع المقر الذي استهدفه الهجوم خلف احد القصور الرئاسية للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وفي مكان غير بعيد عن المنطقة الخضراء حيث مقرات الحكومة العراقية وسفارتا الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال شاهد عيان في المنطقة ويدعى ابو ميس (45 عاما) ان "عددا كبيرا من (عناصر) قوات شرطة المغاوير كانوا على وشك ترك هذا المقر بعد ان تسلموا رواتبهم عندما جاءت سيارة لجمع النفايات مسرعة في الاتجاه المعاكس من ساحة النسور باتجاه المدخل وتنفجر". واضاف ان "السيارة اصطدمت قبل حصول الانفجار بسيارة اخرى تابعة لقوات الحرس الوطني ثم حصل انفجار كبير هز المنطقة كلها حوالى الساعة 8:45 بالتوقيت المحلي (الساعة 5:45 تغ)".

من جانبه، قال احد عناصر قوات المغاوير كان في مكان الحادث ان "السيارة المفخخة انفجرت امام تجمع من قوات المغاوير عند المدخل". وتوجهت سيارات الاسعاف نحو مكان الانفجار وتقوم بعمليات انقاذ المصابين ونقل الجرحى الى مستشفى اليرموك. وانتشرت بقع الدماء في مكان الانفجار وعلى السيارات في مكان الانفجار، بينما قام عدد من دبابات "برادلي" الاميركية وعشرات من سيارات "الهامفي" بتطويق مكان الانفجار. كما انتشرت عناصر من قوات الحرس الوطني في المكان بالاضافة الى قوات الشرطة ومنعوا الصحافيين من الاقتراب الى مكان الحادث. واحدث الانفجار اضرارا كبيرة في عدد من المنازل والمحلات التجارية القريبة من مكان الانفجار.

المنطقة الخضراء
كما انفجرتسيارة ملغومةاليوممستهدفة نقطة شرطة قرب مدخل المنطقة الخضراء المحصنة في العاصمة العراقية بغداد مما ادى الى مقتل اربعة على الاقل بحسب ما أعلن مصدر من الشرطة العراقية موقع الانفجار.

الأنبار
وفي محافظة الأنبار، أعلن الجيش الاميركي في بيان اليوم أن جنديًا من مشاة البحرية الاميركية (المارينز) قتل صباحًا خلال مهمةفي المحافظة غرب بغداد.
وقال البيان ان "الجندي قتل اليوماثناء قيامه بعمليات امنية في محافظة الانبار". واكد الجيش الاميركي انه لن يكشف مزيدا من التفاصيل "لاسباب امنية".
وتضم الانبار مدينتي الفلوجة والرمادي معقلي المسلحين الذين يشنوا عمليات على القوات الاميركية في العراق.