قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: شدد وزير الخارجية الاردني هاني الملقي اليوم خلال زيارة الى بيروت على وجوب تطبيق قرار الامم المتحدة رقم 1559 الذي يوصي بانسحاب القوات السورية من لبنان، معتبرا ان ذلك "امر غاية في الاهمية".

وقال خلال مؤتمر صحافي عقده بعد اجتماع بنظيره اللبناني محمود حمود "انه امر غاية في الاهمية وانا اعلم ان اهلنا في لبنان يعلمون ذلك وانهم سيقومون بتنفيذ ذلك القرار وفق المصلحة اللبنانية".

وشدد على ان "القرارات الصادرة عن مجلس الامن يجب ان تحترم ويجب ان يكون هناك تشاور في كيفية تطبيقها دون الاجحاف بحقوق الجميع".

ويطالب القرار 1559 سورية بدون تسميتها بوقف تدخلها في الشؤون الداخلية اللبنانية وسحب جنودها المنتشرين في لبنان وعديدهم 14 الف عنصر، فيما تعتبر بيروت ودمشق ان هذه المسائل ينبغي تسويتها بين الحكومتين.