قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم مركز المعلومات الصحية في وزارة الصحة الفلسطينية ، قوات الاحتلال الإسرائيلية بارتكاب العديد من الاعتداءات على المستشفيات والمراكز الصحية ومنع سيارات الإسعاف وإعاقتها مؤكدا انها لا تحترم قدسية العمل الإنساني الطبي .

وأكد المركز في تقرير له ،رصد فيه الانتهاكات الإسرائيلية ضد المواطنين الفلسطينيين ، خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي ، الذي يعد الشهر الحادي والخمسين من انتفاضة الأقصى،ان قوات الاحتلال لم تحترم قدسية العمل الإنساني الطبي، حيث تكررت في الشهر الحادي و الخمسين لانتفاضة الأقصى حوادث الإذلال والتنكيل بالأطقم الطبية، و واصلت قوات الاحتلال انتهاكاتها لحقوق المواطنين ، واجتياح المدن و القرى والمخيمات .

وأشار المركز في تقريره ، إلى أن عدد شهداء انتفاضة الأقصى بلغ خلال الشهر المذكور 52 شهيدا ، منهم 43 سقطوا في قطاع غزة و 9 في الضفة الغربية ، في حين بلغ عدد الجرحى ، الذين دخلوا المستشفيات الفلسطينية 326 جريحا ، منهم 182 جريحا في محافظات قطاع غزة و 144 جريحا في محافظات الضفة الغربية .

و بين المركز أنه سقط خلال الشهر الماضي 6 شهداء من الأطفال ، تتراوح أعمارهم بين 7 و 18 عاما ، منهم 4 في القطاع وشهيدان في الضفة .

إصابة مباشرة

وأشار إلى أن نسبة الشهداء الذين سقطوا نتيجة إصابتهم المباشرة بطلق ناري بلغت 64.7 في المئة من إجمالي الشهداء ، وبلغت نسبة الشهداء الذين سقطوا نتيجة إصابتهم المباشرة بشظايا وقذائف الدبابات و الطائرات الحربية 29.4 في المئة من إجمالي الشهداء .

و أضاف أنه وصل إلى المستشفيات 8 شهداء ، على هيئة أشلاء ممزقة ، منهم 7 شهداء سقطوا في القطاع ، وأن نسبتهم تبلغ 15.7 في المئة من إجمالي الشهداء .

إصابات قاتلة

وبلغت نسبة الذين تعرضوا لإصابات في مختلف أنحاء الجسم 57.7 في المئة من إجمالي الشهداء ، وبلغت نسبة الذين تعرضوا لإصابات قاتلة في الجزء العلوي من الجسم 40 في المئة من إجمالي الشهداء .

وبين المركز أنه وصل إلى المستشفيات 130 جريحا من الأطفال ، تتراوح أعمارهم بين 2 و 18 عاما ، منهم 80 جريحا في القطاع و 50 جريحا في الضفة ، وبلغت نسبة الجرحى الذين سقطوا نتيجة إصابتهم المباشرة بطلق ناري 31.6 في المئة من إجمالي الجرحى ، و أن نسبة الجرحى الذين سقطوا نتيجة إصابتهم المباشرة بشظايا وقذائف الدبابات و الطائرات الإسرائيلية بلغت 25.2 في المئة من إجمالي الجرحى ، و بلغت نسبة الجرحى الذين تعرضوا لإصابات في مختلف أنحاء الجسم 20.8 في المئة من إجمالي المصابين .

وأوضح التقرير أنه وصل إلى مستشفيات الضفة الغربية 51 مواطنا ، قامت قوات الاحتلال بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح، أي ما نسبته 31.4 في المئة من إجمالي جرحى الضفة .

وأشار إلى أن قوات الاحتلال قامت بتصفية 7 مواطنين عن طريق اغتيالهم مباشرة ، أي ما نسبته 14 في المئة من إجمالي الشهداء .

معبر رفح

وأورد التقرير أنه منذ الثاني عشر من الشهر الماضي، تواصل قوات الاحتلال إغلاق معبر رفح الحدودي جنوب القطاع أمام حركة المرضى والمسافرين بشكل تام ، ما أدى إلى منع المرضى من الوصول إلى المستشفيات في الخارج ، على الرغم من وجود تنسيق مسبق لتسهيل ذلك .

وتابع التقرير أنه منذ العشرين من الشهر الماضي ، مارست قوات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة عند معبر بيت حانون ، حيث يتعرض المرضى والأطقم الطبية للتفتيش الشخصي والتحقيق من قبل قوات الاحتلال ، والانتظار لساعات طويلة ، عدا حالات رفض العبور ، التي يتكبدها المرضى بعد ساعات انتظار طويلة، على الرغم من وجود موافقة من قبل المستشفيات في إسرائيل والتنسيق المسبق لهم .

خرق فاضح

واتهم المركز قوات الاحتلال بخرق فاضح لاتفاقية جنيف الرابعة و البروتوكول الإضافي الأول لاتفاقيات جنيف المنطبقة قانونا على الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وبالأخص تعد هذه الممارسات خرقا للمادة رقم 20 من اتفاقية جنيف الرابعة ، التي تضمن حماية واحترام الموظفين المختصين بالبحث عن المرضى والجرحى المدنيين وجمعهم ونقلهم و معالجتهم