قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن : قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم ان ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش تفكر في فرض عقوبات جديدة على سورية للضغط على دمشق حتى تلاحق العراقيين المقيمين في سورية والذين يقدمون للمقاتلين في العراق امدادات ودعما ماليا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين عن مكافحة الارهاب لم تكشف عن اسمائهم قولهم ان الحكومة السورية لم تتحرك ضد من تصفهم واشنطن بشبكة من العراقيين المقيمين لديها رغم أشهر من الاحتجاجات الاميركية الهادئة.

وذكرت الصحيفة ان احدى الخطوات الجاري بحثها هو تحرك من جانب وزارة الخزانة الاميركية يؤدي بالضرورة الى عزل النظام المصرفي السوري.

وقال التقرير ان المسؤولين الاميركيين يقولون ان العراقيين في سورية يلعبون دورا هاما في تنسيق تدفق الاموال والاسلحة والمقاتلين الى داخل العراق.

وذكرت الصحيفة ان الشبكة تضم مسؤولين سابقين في حكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وأقاربه. وقالت ايضا ان المعلومات التي جمعت مؤخرا تشير الى ان دور هذه الشبكة في دعم المسلحين داخل العراق هو أكبر بكثير مما كان متصورا.

وتضع وزارة الخارجية الاميركية سورية في قائمة الدول الراعية للارهاب وبناء على ذلك فرضت عليها عقوبات منذ أعوام. ثم فرضت ادارة بوش العام الماضي عقوبات جديدة تحظر تصدير غالبية السلع الى سورية.