قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيهاب الشاوش من تونس: جاء في البيان الختامي الصادر عن الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب المنعقد بتونس العاصمة يومي 4 و 5 يناير الجاري، انه تم التأكيد خلال هذه الدورة على تفعيل التعاون بين مجلسي وزراء الداخلية والاعلام العرب وفقا للقرارات الصادرة عن الاجتماع المشترك للمجلسين المنعقد يوم 15يناير 2003 بما
يكفل تعزيز دور الإعلام في مواجهة الجريمة وخاصة الإرهاب.
كما ناقش المجلس الذي ختم ظهر اليوم أشغاله، عددا من القضايا والمواضيع الهامة ذات العلاقة بالتطورات
والمستجدات الأمنية المختلفة وذلك بالاعتماد على التوصيات الصادرة عن المؤتمرات والاجتماعات المنعقدة في نطاق الأمانة العامة للمجلس خلال عام 2004.
وجاء أيضا في بيان الدورة الثانية والعشرين، أن مجلس وزراء الداخلية العرب قرر دعوة وزارات
الداخلية في الدول الاعضاء الى دعم وزارة الداخلية في العراق بشكل ثنائي بما في ذلك تدريب عناصر من الشرطة العراقية في مؤسساتها التدريبية واتخذ المجلس قرارا مماثلا للتأكيد على دعم ومساعدة وزارة الداخلية
الفلسطينية وأجهزتها بشكل ثنائي وذلك لمساعدتها على تعويض الخسائر الناجمة عن العدوان الإسرائيلي المتواصل الذي يستهدف تدمير مقراتها وتجهيزاتها.
واثر ذلك عقد كل من الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي والرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب و حبيب ابراهيم العادلي وزير الداخلية المصرى رئيس الدورة الحالية للمجلس ندوة صحفية ركزا خلالها على مجالات اهتمام المجلس في ما يتعلق بالعمل العربي المشترك ولاسيما أهمية تعزيز التنسيق بين الدول العربية في المجال الامني كما تم التأكيد على ان الارهاب اضحى اليوم ظاهرة دولية لا يمكن مواجهتها بشكل فردي فضلا عن ابراز دور الاعلام العربي في التحسيس بضرورة التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة.