قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: قالت الحكومة العراقي انها دفعت مبلغ 1,3 مليون دولار مكافات لاعتقال اكثر من 500 ارهابي فيما اعلن عن اعتقال خلية مسلحة في مدينة النجف تضم 22 شخصا .

وقال ثائر النقيب الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء اياد علاوي في بيان ارسل الى "ايلاف" اليوم ان نجاح نظام المكافات يكد ان العراقيين ضاقوا ذرعا بنشاطات الارهابيين متوقعا اعتقال المزيد منهم خلال الفترة المقبلة.. وفيما يلي نص البيان :

صرفت الحكومة العراقية مبالغ تقدر بحوالي 1,3 مليون دولار خلال فترة الستة اشهر الماضية ، كمكافآت للعراقيين الذين أدلوا بمعلومات أدت إلى القبض على اكثر من (500) إرهابياً ومشتبهاً به .

كما تشير المعلومات الواردة من التحقيقات ، انه من المتوقع حدوث المزيد من الاعتقالات خلال الأيام المقبلة ، كإشارة واضحة على نجاح برنامج المكافأة العراقي .

إلى ذلك ، صرح السيد ثائر النقيب ، الناطق الرسمي باسم السيد رئيس الوزراء العراقي ، قائلاً: " إن نجاح برنامج المكافأة العراقي يدل على إن العراقيين ضاقوا ذرعاً من أعمال الإرهابيين واستهدافهم العشوائي للأبرياء من المواطنين العراقيين ، وهذا يظهر جلياً من خلال المكافآت المالية التي ما زال العراقيون يحصلون عليها" .

يذكر أن برنامج المكافأة العراقي ، يمنح المكافآت لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على الإرهابيين أو تؤدي إلى القبض على المجرمين أو تقود إلى الاستيلاء على الأسلحة أو المعدات أو الذخائر غير المرخصة ، كما أن جميع المعلومات المزودة للخط الساخن تبقى سرية .

وفي مدينة النحف اعلن اللواء غالب الجزائري قائد الشرطة انه تم القاء القبض على مجموعة متخصصة في قتل المواطنين ولهم صلة بالاعمال الاجرامية التي تحدث في المحافظة.

واضاف ان منتسبي شرطة محافظة النجف القت القبض على (22) مجرما ارتكبوا عددا كبيرا من الجرائم بحق المواطنين الابرياء في المحافظة، حيث وضعت مديرية شرطة محافظة النجف خطة محكمة من خلال المتابعة المستمرة اليومية اذ تم احالتهم الى الجهات المختصة لنيل عقابهم على وفق القانون. يذكر ان مديرية شرطة النجف القت في الاونة الاخيرة القبض على عدة مجاميع متخصصة في خطف وقتل المواطنين.

وتشهد المدن العراقية تصعيدا في الهجمات الارهابية والتفجيرية والاعتداءات على مراكز الشرطة ونقاط التفتيش الا ان استعدادات امنية للاجهزة المعنية بدأت تاخذ حيزا في التنفيذ مما يضعف قدرات المسلحين بعد ان زودت مراكز الشرطة مفردات الحرس الوطني بالاسلحة والآليات الاجهزة الحديثة لمكافحة الارهاب مع بدء العد التنازلي للانتخابات التي ستجري في الثلاثين من الشهر
واليوم اعتقلت القوات المتعددة الجنسيات 17 مسلحا اثناء ‏عمليات متفرقة بمدينة الموصل شمال العراق اليوم في الوقت الذي اعلن فيه حظر ‏التجوال في المدينة وحتى اشعار اخر.
وذكرت القوات في بيان صادر عنها ان "قوات الامن العراقية وعناصر قوة المهام ‏(اولمبيا) واللواء الاول والفريق القتالي التابع لفرقة المشاة ال25 اعتقلت 17 ‏شخصا من المشتبه بكونهم من الارهابيين خلال العمليات التي نفذت في شمال العراق ‏خلال ال24 ساعة الاخيرة".
واضافت ان "الجنود الامريكيين الذين ارسلوا الى الموصل لتوفير الامن ‏للانتخابات العراقية تعرضوا لهجوم بالاسلحة الخفيفة بينما كانوا يقومون باعمال ‏الدورية في غرب الموصل في وقت متاخر امس".

واوضحت القوات المتعددة الجنسيات في بيانها ان "المراقبة الجوية الامريكية ‏تمكنت من مشاهدة السيارة المعتدية وابلغت الجنود الذين حضروا الى مكان الحادث ‏بسرعة واعتقلوا الاشخاص الستة".

من جانبه اعلن محافظ الموصل دريد كشمولة فرض حظر التجوال منذ اليوم وحتى ‏اشعار اخر وذلك ابتداء من الساعة السادسة مساء حتى الساعة السادسة صباحا بالتوقيت ‏المحلي.
واشارت مصادر في ديوان المحافظة الى ان لواء الحرس الوطني السادس وصل الى ‏المدينة اليوم اضافة الى 60 دورية شرطة اضافية قادمة من بغداد بهدف المساعدة على ‏اعادة الأمن في المدينة وتهيئتها للانتخابات.