قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة: أكد محمود عباس ( أبو مازن ) رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ، و مرشح حركة فتح لانتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية ، أن أولى قراراته التي سيتخذها في حال انتخابه رئيساً هي تكليف رئيس الوزراء الحالي أحمد قريع بتشكيل حكومة جديدة ، تمهيداً لبدء الانتخابات التشريعية التي من المزمع إقامتها في شهر يوليه ( تموز ) المقبل .
و أوضح عباس في تصريحات صحافية أدلى بها ، الليلة ، لقناة الجزيرة الفضائية ، أنه سيطلب من الحكومة الفلسطينية تقديم استقالتها ، على أن يتم تكليف أبو العلاء لتشكيل حكومة جديدة ، كما تعهد بالمضي قدماً في برنامجه الانتخابي الذي عرضه على الفلسطينيين من رفح جنوباً حتى جنين – حسب قوله .
و تولى أحمد قريع رئاسة الحكومة الفلسطينية في نوفمبر ( تشرين ثاني ) من العام 2003 م ، بعد استقالة محمود عباس بالذات بسبب عدم تمكنه من تنفيذ الإصلاحات الديمقراطية .
وأنهى أبو مازن المرشح الأبرز لرئاسة السلطة الفلسطينية يومه الانتخابي الأخير بزيارة لإحدى قرى مدينة القدس المحتلة ، بعد إلغاءه لزيارة كانت مقررة لمدينة القدس تجنباً لظهور قوات الشرطة الإسرائيلية حوله ، بعد سماح إسرائيل له بدخول القدس شريطة تواجد عسكري كبير لقواتها بداعي الحفاظ على سلامة الزعيم الفلسطيني و تخوفاً من إقدام أي من اليهود المتطرفين باغتيال عباس .
و طلب عباس من الآلاف الذين استقبلوه في بير نبالا ( إحدى قرى القدس ) ، بألا يحبطوا من إلغاء زيارته للقدس ، قائلاً : " لا نذهب اليوم إلى القدس ، و لكن سنكون غداً بها ، لأن القدس هي العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني " .