محمد الخامري من صنعاء : كشف تقرير صدر مؤخرا في اليمن عن أن جرائم القتل العمد قد مثلت ما نسبته 6.5% تقريباً من عدد الجرائم الجسيمة التي وصل عددها إلى 13759 جريمة ، وما نسبته 3.9% من الإجمالي العام للجرائم المسجلة للفترة من كانون الأول (ديسمبر) 2003 حتى نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) 2004والتي بلغت 22565 جريمة مختلفة ، تم كشف وضبط 19690 جريمة منها وبنسبة 87.26%‘فيما ما تزال2876 جريمة قيد البحث والمتابعة من قبل الأجهزة الأمنية ، ومقارنة بالعام الذي قبله فقد كانت جرائم القتل العمد في الفترة من كانون الأول (ديسمبر) 2002 حتى تشرين الثاني (نوفمبر) 2003 قد بلغت 984 جريمة وبنسبة 8.5% من الجرائم الجسيمة التي وصل عددها إلى 11563جريمة و 5.2% من الإجمالي العام للجرائم التي بلغت18680 جريمة.
وأضاف التقرير ان نحو 3790 شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب أكثر من 13700شخص آخرين في جرائم قتل وقضايا جنائية مختلفة وحوادث مرورية شهدتها مختلف المحافظات اليمنية خلال الفترة من كانون الأول (ديسمبر) 2003 حتى تشرين الثاني (نوفمبر)2004.
وقال التقرير الذي نشره موقع حزب التجمع اليمني للإصلاح على شبكة الانترنتإن ألف شخص على الأقل لقوا مصرعهم في جرائم (قضايا) قتل عمد سُجلت خلال الفترة المذكورة في عموم مناطق اليمن وبلغ عددها 887 قضية من بينها 200 قضية ثأر تقريباً ، في حين قُتل ما يقرب من 600 شخص في حوادث عبث بالسلاح وحوادث إطلاق نار وقضايا قتل غير متعمدة وصل عددها إلى أكثر من 900 قضية.
وأشار التقرير إلى أن مجمل هذه الحوادث والقضايا أسفرت كذلك عن إصابة قرابة ألفي شخص آخرين، منوها بأن معظم ضحايا العبث بالسلاح كانوا من الأطفال والنساء والشباب من الجنسين.
وأضاف المصدر أن إحصائيات الإدارة العامة للمرور خلال نفس الفترة أظهرت وقوع 7600 حادثة مرورية سُجلت في عموم المحافظات اليمنية ، وأسفرت عن وفاة 2153 شخصاً بينهم 303 أشخاص من الإناث ، في حين بلغ عدد المصابين في هذه الحوادث أحد عشر ألفاً و734 شخصاً.
هذا وقد وصل العدد الإجمالي للمتهمين الذين تم القبض عليهم خلال الفترة ذاتها على ذمة القضايا التي سبق ذكرها 22ألفاً و700 متهم ، مقابل 16 ألفاً و400 متهم في الفترة السابقة من العام قبل الماضي.