قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



طرابلس: وجه مشاركون في مؤتمر الشعب العام (البرلمان) الليبي إنتقادات حادة اليوم إلى رئيس الوزراء شكري غانم بعد أن طالب بمنحه "صلاحيات إختيار" الوزراء و"رفع يد" الامانة العامة للمؤتمر عن الحكومة، وفقًا للتلفزيون الليبي.

ودعا غانم خلال إنعقاد مؤتمر الشعب العام في سرت (حواى 1000 كم شرق) الى منح امين اللجنة الشعبية العامة (رئيس الحكومة) "صلاحية اختيار" اعضاء حكومته مطالبًا ب"رفع يد الامانة العامة" للبرلمان "عن الحكومة".

واضاف "لقد اقتصر دور رئاسة الحكومة على الاقتراحات وانتظار ما تراه امانة مؤتمر الشعب العام" موضحا ان "الحكومة مع هذه الوضعية اصبح لا لزوم لها لانها مكبلة" ودعا البرلمان الى "تولي ما تبقى من صلاحيات حكومته" مؤكدا ان "لا داعي الى وجودها فالتخلص منها ومن رئيسها اختصار للوقت".

كما طالب غانم ب"الغاء التشريعات التي تعوق حرية النشاط الاقتصادي (...) واقرار الميزانية لتصبح شاملة كل النفقات والايرادات" مشددا على منحه صلاحيات "مطلقة في تعيين كبار موظفي الدولة والتقليل من اجهزة الرقابة الادارية التي وصفها بانها باتت حجر عثرة".

لكن غانم قوبل بانتقادات حادة وخصوصًا من الامين المساعد احمد ابراهيم ووزير الرقابة الادارية عبد القادر البغدادي الذي قال ان "الحكومة في النظام الجماهيري ليست سلطة تنفيذية فالسلطة الوحيدة هي المؤتمرات الشعبية والبقية هم خدم لها".