خالد طه من الدوحة : لاتزال العاصمة القطرية تعيش احتفالات الزفاف الاسطوري لولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد ال ثاني إذ واصل رجال القبائل القطرية ابتهاجهم في خيام العرضة المخصصة لذلك والتي امتدت بطول خمسة كيلو مترات في المنطقة الواقعة بالقرب من منزل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني في منطقة الوجبة غرب الدوحة.

في الوقت نفسه ازدانت جميع الشوارع باعلام قطر وتناثرت على امتداد شارع الكورنيش باقات الورود الكبيرة على مسافات متقاربة تعبيرا عن المناسبة اضافة الى باقة الزهور الضخمة التي تعد الاولى من نوعها في منطقة الشرق الاوسط والتي استقدمت زهورها خصيصا من تايلاند والاكوادور ومن المحتمل ان تدخل موسوعة جينيس للارقام القياسية.

وقد احيا المواطنون والمقيمون مساء اليوم بقصر الوجبة احتفالات تخللتها الرقصات والاشعار المعبرة عن المناسبة بحضور امير قطرومعه كبار الضيوف الذين قدمو من الكويت والامارات والاردن والبحرين والمغرب وليبيا والاردن واليمن وسلطنة عمان، وهنأت بعض الدول العربية ومنها سوريا ولبنان والسودان الامير ونائبه هاتفيا،بينما تغيب عن الحضور ممثلون للسعودية ومصر،وفسر المراقبون سبب غياب السعودية بتوتر العلاقات وتأييد قطر للأعمال الإرهابيه على أراضيها من قبل محطتها الجزيرة، وتسبب الغياب الرسمي لمصرعن الحضور في احراج لدى بعض ابناء الجالية المصرية العاملة في الدوحة. ولوحظ أيضا حضور الأمير الأب الشيخ خليفة الذي ظهر لأول مرة بعد أن غاب عن الأنظار منذ عودته إلى قطر.

وكان امير قطر قد شهد مساء امس مراسم عقد قران نجله الشيخ تميم على الشيخة جواهر كريمة الشيخ حمد بن سحيم آل ثاني وزير الدولة وأدى توافد الوفود المهنئة من البلاد العربية والصديقة الى تشديد الاجراءات الامنية كما اكتظت شوارع العاصمة بالمركبات التي قدمت من مختلف مناطق الدولة رافعة العلم القطري وصورتي الامير ونجله مما ادى الى تثاقل حركة السير ووزعت ادارة المرور دورياتها في أماكن الاحتفالات من الدوار المايل وحتى دوار الهواجر، اضافة إلى الدوريات الراجلة بهدف فتح الممرات حيث تم استنفار كافة العاملين من ضباط وضباط صف وجنود وأفراد لهذا الحدث .