قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد عبدالعزيز من موسكو: أكدت مصادر روسية على قرب انتهاء موسكو وطهران من إعداد البروتوكول الخاص بإعادة الوقود النووي المستخدم في محطة بوشهر الكهروذرية الإيرانية إلى روسيا. وألمحت المصادر إلى إمكانية توقيع هذه الاتفاقية في أقرب وقت ممكن بعد نجاح المباحثات الطويلة للتوفيق بين موقفي الطرفين.
على صعيد آخر أشارت بعض وكالات الأنباء الروسية إلى تصريحات المتحدث الرسمي في وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا صفي الذي أعلن اليوم أن طهران وموسكو تبذلان كل الجهود الممكنة لصياغة نص البروتوكول الذي يثير خلافات بين الطرفين طوال أكثر من عام ونصف، ويكاد يؤجل تسليم القسم الأول من مفاعل بوشهر.
يذكر أن القسم الأول من المحطة الكهروذرية الإيرانية، الذي تشارك روسيا في بنائه، في طور الانتهاء. ومن المتوقع أن يتم تسليمه في نهاية هذا العام، على أن تبدأ عملية التشغيل في بداية عام 2006.
وفي ما تصر كل من موسكو وإيران على أن الخلافات حول إعادة إيران الوقود النووي المستخدم إلى روسيا ليست سياسية أو متعلقة بالاعتراضات الأميركية على البرامج الذرية الإيرانية، ألمح العديد من مصادر الطرفين إلى أن الخلافات اقتصادية بحتة وتتعلق بأسعار نقل الوقود من إيران إلى روسيا، حيث ترى الأولى أن الأسعار التي حددتها موسكو مرتفعة، وتطالب بأن تتحمل روسيا جزءا من تكاليف النقل.