قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ساري الساري من الرياض: أكد وزير الدفاع السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز أن إيران لا تفكر في الاعتداء على دول مجلس التعاون الخليجي الست واصفا إيران بأنها دولة "صديقة".

وقال الأمير سلطان بن عبد العزيز ردا على سؤال الليلة الماضية بعد رعايته بعد رعايته حفل جائرة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام في ما يتعلق بتقييمه لخطورة السلاح النووي الإيراني على دول مجلس التعاون "إيران دولة صديقة ولا اعتقد أنها تفكر في يوم من الأيام أن تمس مجلس التعاون وشعوبه ورجاله بشيء"

إلا أن وزير الدفاع السعودي قال إن" دول مجلس التعاون الخليجي وشعوبه لن تكون قاصرة أن تدافع عن نفسها بأي حال من الأحوال سواء من أي دولة كانت"مؤكدا أن"سياسة دول المجلس تبعد كل اعتداء عليه".

وفي سؤال عن الدور المتوقع للمملكة في إنقاذ العراق وشعبه من القوى التي تتجاذبه قال الأمير سلطان"سياسة المملكة عدم التدخل بشؤون الغير والعراق برجاله وفئاته سيقوم بواجباته كاملة ويجب أن نتحمل الصبر ونتحمل الدعم الحقيقي لشعب العراق في كل ما يحتاجه (..) لن نتوانا أبدا..لكن لابد أن يكون هناك مجال لعمل هذا الشيء من جانب السعودية ".

ونفى الأمير سلطان أن تقوم السعودية بتدريب جنود عراقيين وقال "ليسوا بحاجة للتدريب عندنا عندهم إمكانيات وعندهم قيادات جيدة.. لكن إن احتاجونا في التدريب نحن مستعدون على أداء كل واجباتنا ..لكن بعد ما يكون هناك استقرار إيجابي في العراق".

وحول عودة بعض السعوديين إلى المملكة من العراق وماذا اتخذت مؤسسات الدولة حيال ذلك قال الأمير سلطان بن عبد العزيز" العائد من العراق إلى بلده سعودي آمن مالم يعمل شيئا ضد بلده ولكن البلد مفتوحة لكل سعودي يعود إلى بلده بمأمن مطمئن بين أهله وذويه".

وحول دور المملكة في الجهد المبذول من قبل دول عربية قبل انعقاد القمة العربية قال الأمير سلطان " السعودية أساسها وهدفها ترجمة الأدوار لأنها ليس لها أي عمل في الإساءة للأدوار العربية مؤكدا أن بلاده "مع كل إجراء يخدم الألفة والتعاون العربي ".