قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

علي الشطي من الكويت: قتل عنصران أمنيان كويتيان اليوم وجرح عدة أشخاص في اشتباك مع مسلح في منطقة حولي جنوب العاصمة الكويتية.
وتفيد مصادر أمنية أن دورية لقوات أمن الدولة هاجمت مبنى في منطقة حولي لاعتقال بعض الإسلاميين المتشددين، وبعد الإنتهاء من العملية وأثناء الخروج من المبنى تفاجأ أفراد الدورية بإطلاق نار من سيارة شفروليه قديمة كانت منتظرة خرج المبنى مما أدى إلى مقتل عنصرين من أمن الدولة هما الملازم أول حمد الأيوبي ورقيب أول أيمن الرشود وإصابة آخرين من ضمنهم أحد المعتقلين.
وقد كثفت السلطات الأمنية دورياتها في جميع مناطق الكويت بحثا عن مطلق النار، وانتشرت قوات خاصة في عدة أماكن، كما تكثفت دوريات التفتيش.
يأتي ذلك في وقت حذرت فيه السفارة الاميركية في الكويت مواطنيها اليوم من ان "اشخاصا" يستقلون سيارة سوداء يجوبون دولة الكويت "ويخططون لشن هجمات عشوائية على الغربيين" وفقا لنسخة من رسالة نشرها موقع السفارة على الانترنت.
وافادت الرسالة "ان السفارة تصدر هذه الرسالة العاجلة لانها تلقت معلومات موثوقة ان شخصا او اشخاصا يتجولون في الكويت في سيارة سيدان صغيرة سوداء بهدف مهاجمة الغربيين بشكل عشوائي".
واضافت الرسالة "على الاميركيين الذين يصادفون سيارات مشبوهة تطابق هذا الوصف الابتعاد عنها بسرعة وبامان والاتصال برقم الطوارئ في الشرطة الكويتية 777".