قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


رام الله:
اعلن مستشار الامن القومي لرئيس السلطة الفلسطينية جبريل الرجوب اليوم انه استقال من منصبه. وفي بيان من مكتبه قال الرجوب "اقدم استقالتي من هذا المنصب الذي تشرفت به لتكون لكم فرصة كاملة متاحة لتعيين مستشاريكم الذين تتوسمون فيهم القدرة والنفاذ". واضاف "من موقع الثبات والانتماء للعمل المؤسسي اخلي موقع مستشار الامن القومي".

وقدم الرجوب عددا من التوصيات بدت وكانها اسباب استقالته قال انه يضعها بين يدي الرئيس الجديد لاتخاذ القرار فيها.

وتضمنت التوصيات السبع التسريع في انجاز توحيد الاجهزة الامنية في "ثلاث: هي (الامن العام) وزارة الداخلية والامن الوطني (نواة الجيش) والمخابرات (جهاز الاستخبارات الخارجية).

وطالب الرجوب باجراء "تغييرات جذرية وفورية في البنية التنظيمية والقيادة لهذه الاجهزة، واخضاع تعيين قادة هذه الاجهزة لاطار القيادة السياسية ومصادقة مجلس الوزراء، واخضاع اداء هذه الاجهزة لرقابة المجلس التشريعي".

وفي آخر مهماته شارك الرجوب في 24 اب/اغسطس في القاهرة في الحوار بين الفصائل الفلسطينية حول انسحاب اسرائيل المحتمل من قطاع غزة. وكان يعتبر مقربا من الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وتولى لفترة طويلة منصب مسؤول الامن الوقائي في الضفة الغربية.