قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هددت إسرائيل بتوجيه ضربة قوية لحزب الله اللبناني ، إذا واصل مقاومته على طول الحدود الشمالية مع إسرائيل ، مؤكدة بأنها لن تتهاون في كل ما يتعلق بأمن مواطنيها .
و يأتي التهديد الإسرائيلي الجديد بعد يومين على مقتل ضابط إسرائيلي ، و إصابة أربعة آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة تحت سيارة تابعة للجيش الاسرائيلي في مزارع شبعا جنوب لبنان ، و التي تبناها حزب الله .
و قال شاؤول موفاز وزير الدفاع الاسرائيلي ، اليوم ، إن إسرائيل لن تتردد في ضرب حزب الله إذا واصل تحرشاته ( حسب وصفه ) على طول الحدود الشمالية الإسرائيلية اللبنانية، مؤكداً أن إسرائيل لن تتهاون في كل ما يتعلق بأمن مواطنيها.
و أشار موفاز في لقاء جمعه يوم الثلاثاء مع نشطاء من حزب الليكود الإسرائيلي في مدينة نهاريا ( شمال إسرائيل ) ، إلى أنه لا يوجد اليوم ائتلاف إقليمي ضد إسرائيل ، بسبب تحسن علاقات إسرائيل مع دول الجوار ، و الضغط الأميركي المتواصل على سورية ، و إزالة نظام صدام حسين في العراق .
و اعتبر وزير الدفاع الاسرائيلي إن التهديد الأكبر الذي يواجه إسرائيل هو التخطر الإيراني ، لأن إيران اتخذت قرارا استراتيجياً لإنتاج أسلحة دمار شامل ، و أكد أن إسرائيل يتحتم عليها مواجهة هذا التهديد دون أن تكون رأس الحربة في هذا الصراع ، و إنما الولايات المتحدة .
و اتهمت إسرائيل سورية بتسخين الجبهة اللبنانية الإسرائيلية في أعقاب مقتل ضابط إسرائيلي جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا يوم الأحد الماضي .
و نقل عن موفاز بالذات بأن دمشق ما زالت تدعم الإرهاب و إن الظروف لم تنضج بعد لتجديد المفاوضات معها ، لأن سورية ما زالت تمكن قوات حزب الله من ممارسة نشاطها في جنوب لبنان كما جرى في العملية التفجيرية التي وقعت الأحد .