المنامة: اعلن مسؤول بحريني رفيع المستوى لوكالة فرانس برس اليوم الاربعاء ان اعلان التعديل الوزاري في البحرين الذي كان متوقعا اليوم قد يتأخر الى السبت القادم مضيفا ان التشكيل الجديد سيضم سيدة لتصبح ثاني امرأة في الوزارة.
وقال المسؤول الذي فضل عدم الافصاح عن هويته ان "ارجاء اعلان التعديل الوزاري يعود الى استمرار المشاورات بين القيادات البحرينية حول حجم الوزارة" مضيفا هناك "توجها لتقليص عدد الوزارات".
واضاف المسؤول انه "سيتم استحداث وزارة جديدة هي الشؤون الاجتماعية بعد فصلها عن وزارة العمل وستوكل حقيبتها الى اكاديمية بحرينية" تصبح ثاني امرأة في الوزارة بعد وزيرة الصحة ندى حفاظ التي تم تعيينها في نيسان/ ابريل من العام الماضي.
وتابع انه "من الممكن استحداث وزارة اخرى للشباب" مستدركا ان "المشاورات تتركز حاليا على افضل الصيغ للتوازن بين الرغبة في تقليص عدد الوزارات وبين الحاجة لتطوير اداء الحكومة".
وتابع موضحا "هناك دمج وزارات قائمة مثل العدل والشؤون الاسلامية في وزارة واحدة والصناعة والتجارة ايضا" مضيفا ان التشكيل الوزاري الجديد قد يخلو من منصب وزير الاعلام" حيث سيتم تحويل مهمات وزارة الاعلام الى وزير الدولة للشؤون الخارجية".
وكان اخر تعديل وزاري قد تم في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2002 بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الاول/ اكتوبر من نفس العام وهي اول انتخابات تشريعية تجري في البحرين منذ العام 1973.