قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



بغداد: قال مسؤول بريطاني اليوم إن القوات الأميركية في العراق تحتجز بريطانيًا للاشتباه في صلته بمسلحين مناهضين لها.

واعتقل الرجل في السابع من كانون الأول(ديسمبر) الماضي في بلدة الرمادي بغرب العراق وهي معقل للجماعات المناهضة للقوات الاميركية في العراق.وقال المسؤول للصحافيين "ضبط ومعه بقايا من مادة البارود. وهو محتجز للاشتباه في إشتراكه في القتال."

وأضاف المسؤول أن البريطاني المحتجز أرسل إلى سجن أبو غريب على مشارف العاصمة العراقية بغداد ثم نقل إلى معسكر اعتقال قريب من الحدود الكويتية.وقال المسؤول البريطاني ان مسؤولين من القنصلية زاروه مرتين وانه بصحة جيدة.

وذكرت تقارير إعلامية بريطانية أن الرجل يدعى مبين منيف وقالت إنه مولود في لندن لكنه يحمل أيضًا جنسية باكستانية. ورفض المسؤول البريطاني تأكيد إسم الرجل مبررًا رفضه السياسة المتبعة في القنصلية.

ويقول مسؤولون عراقيون والجيش الاميركي إن نشطاء اسلاميين أجانب يلعبون دورًا أساسيًا في العمليات المسلحة العنيفة في العراق ويشنون هجمات إنتحارية وبسيارات ملغومة ويقطعون رؤوس الرهائن.