قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعرب وزير الخارجية الاميركي كولن باول عن تخوفه امس من ان تزداد قوة المقاومة العراقية بعد الانتخابات المقررة في 30 كانون الثاني(يناير). واعتبر باول في مقابلة بثتها شبكة التلفزة الاميركية بي.بي.اس ان "المقاومة لن تختفي بسبب هذه الانتخابات". واضاف "ان المقاومين قد يصبحون في الواقع اقوى اذا لم يتمكنوا من منع الشعب العراقي من المشاركة" في الانتخابات.

واعتبر باول ايضًا ان المقاومين يمكن ان يعتبروا انهم ربحوا اذا توصلوا الى منع انتخاب نواب يتمتعون بالمصداقية من قبل السنة الذين ألحق العنف دمارا هائلا بمناطقهم. وقال "نأمل في ان تكون اللجنة الانتخابية قادرة على التأكيد ان تصويت السنة سيعبر عنهم بشكل كاف، لأنهم اذا لم يعتبروا انه يمثلهم، سيكون المقاومون قد حققوا نجاحا كبيرا".

واثار باول امكانية ان يتمكن المجلس الوطني الذي سينبثق من هذه الانتخابات من القيام ب "تسويات" خلال تشكيل الحكومة حتى لا يعاقب السنة مقارنة بالطوائف الاخرى الشيعة (الاكثرية) والاكراد. وقال "خلال تشكيل الحكومة، يمكن ان تحصل تسوية حول الطائفة التي ستتولى هذا المنصب او ذاك، ويمكن ان تمنح هذه التسوية السنة مزيدا من الثقة التي تؤكد لهم احترام مصالحهم".