قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



بيروت: أعلنت الولايات المتحدة اليوم أن تطبيق القرار 1559 المتعلق بلبنان وسورية ليس مرتبطًا بتطبيق القرارات الدولية السابقة المتعلقة بالصراع العربي الاسرائيلي كما تعتبر بيروت.وقال السفير الاميركي في بيروت جيفري فيلتمان للصحافيين اثر لقائه وزير الخارجية اللبناني محمود حمود "لقد أكدت للوزير أن دعم الولايات المتحدة للقرار 1559 منفصل تمامًا عن المسألة الفلسطينية".

وأكد فيلتمان أن هذا التوضيح ياتي ردًا على المواقف اللبنانية التي اعتبرت ان تنفيذ القرار 1559 يجب ان يتم بعد تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالصراع العربي الاسرائيلي.

ويطالب هذا القرار الذي اقره مجلس الامن بمبادرة من الولايات المتحدة وفرنسا، بانسحاب القوات السورية من لبنان ووقف التدخل السوري في الشؤون اللبنانية اضافة الى نزع سلاح حزب الله والفصائل الفلسطينية في لبنان.

وكانت مساعدة نائب وزير الخارجية الاميركي اليزابيت ديبيل قالت في تصريحات أمس إن "واشنطن لن تنتظر السلام في الشرق الاوسط" لتطبيق القرار 1559. وتوجهت ديبيل الى المسؤولين اللبنانيين الذين يعتبرون ان تطبيق القرارات الدولية السابقة سيؤدي حكمًا الى تطبيق القرار 1559، بالقول "انها ذرائع لعدم تطبيق القرار".