قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

زارت هيئة الإنصاف والمصالحة المغربية صباح اليوم (الجمعة) المعتقل السري درب مولاي الشريف في الدار البيضاء الذي يعد أحد أشهر مراكز الاعتقال السرية المغربية السابقة.
وجاءت هذه الزيارة التي تمت بحضور إدريس بنزكري رئيس الهيئة ووفد من أعضاء الهيئة ضم صلاح الوديع ولطيفة الجبابدي ومحمد بنزاكور وعبد الحق مصدق في إطار برنامج الهيئة الخاص بالتحريات وعملها بتعاون مع السلطات العمومية على تحديد مواقع و أوضاع مراكز الاعتقال غير النظامية أو التي استعملت سابقا للاعتقال السري ومعاينتها قصد اتخاذ القرارات المناسبة في شأنها.
استغرقت الزيارة التي تمت خلالها معاينة زنازين تحت أرضية في المعتقل حوالي ثلاث ساعات بحضور الإعلام الرسمي والقناتين المغربيتين الأولى والثانية. ٍ
وتندرج هذه الخطوة في إطار عمل الهيئة على إقرار الحقيقة في ملف ماضي الانتهاكات الجسيمة بالمغرب، وتحديد حجمها ومداها، وحفظ الذاكرة وإعادة الاعتبار وجبر الضرر في نطاق الإنصاف والمصالحة.