قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط : ذكرت اسبوعية "لو جورنال" المغربية المستقلة ان المنشق المغربي هشام المنظري الذي كان يتردد على القصر الملكي المغربي ووجد مقتولا في اب(اغسطس) الماضي في اسبانيا، ترك لمستشاره القانوني الاميركي شريط فيديو يكشف فيه "اسرار دولة".
وقالت الصحيفة ان المستشار القانوني الاميركي ريتشارد اشينوف الذي اكد للصحيفة وجود شريط الفيديو قرر "بيعه في المزاد العلني" حيث ينتظر ان يجني منه 300 الف دولار.
وكان المنظري متهما في عدة قضايا في فرنسا ضمن اطار قضية تهريب مبالغ من الدينار المزور في البحرين بقيمة نحو 350 مليون يورو. وقد بدأت التحقيقات معه في 1998 وانتهت في حزيران(يونيو) الماضي. وكان عثر عليه مقتولا برصاصة في الرأس في مالقا جنوب اسبانيا. وكان المنظري يدعي انه نجل الملك الحسن الثاني .
واوضح اشينوف انه يريد بيع شريط الفيديو لاستعادة اموال له كانت مستحقة على المنظري .
ونقلت الصحيفة عن اشينوف قوله ان الشريط "يحتوي على اسرار دولة من شأنها اذا نشرت أن تكشف النقاب عن قضية مقتل موكله". واشارت الى "موفدين" طلبوا من المحامي الاميركي عدم كشف مضمون الشريط.
واوضح ان الشريط الذي سجل في الولايات المتحدة ومدته سبعين دقيقة "كان موجها الى الملك ولكن دوائر القصر اعترضته ولم يتمكن الملك الحسن الثاني من مشاهدته".
وعندها قرر المنظري توجيه كتاب مفتوح الى الملك الحسن الثاني في حزيران(يونيو) 1999 حيث زعم انه بصدد نشر معلومات من شأنها ان تسيء الى صورته، حسبما قال اشينوف.
وقال هشام المنظري في المقتطفات التي نشرتها الصحيفة "في حال وصل هذا الشريط الى شخص ما او الى وسائل الاعلام او الى شبكة تلفزيونية فسوف يحصل لي شيء ما..حادث".