قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: اعلن مركز لحقوق الانسان ان الزعيم الصيني الاصلاحي السابق جاو زيانغ الذي اجبر في 1989 على الاستقالة لمعارضته النهج القمعي في التعامل مع طلاب كانوا ينفذون اضرابا عن الطعام في ساحة تيان انمان، ما زال في غيبوبة اليوم الاحد. وقال "مركز المعلومات حول حقوق الانسان في الصين" الذي يتخذ من هونغ كونغ مقرا له ان "اطباء (جاو) ابلغوا اعائلتهم ان حالته تحسنت قليلا لكن حياته ما زالت في خطر". واضاف المركز ان وانغ يانان شقيقة الرئيس السابق للحزب الشيوعي الصيني طلبت من افراد العائلة العودة الى بكين.

ولم تنشر وسائل الاعلام الصينية اي معلومات عن حالة جاو الذي دخل في غيبوبة منذ الجمعة. واوضح المركز ان المسؤول الوحيد الذي زار جاو في المستشفى هو تيان جيون الذي عمل معه في الماضي في المكتب السياسي، داعيا رئيس الوزراء وين جياباو الى زيارته. وكان وين مساعد جاو خلال توليه الامانة العامة للحزب الشيوعي الصيني من 1987 الى 1989 ورافقه الى ساحة تيان انمين في 1989 حيث طلب من الطلاب وقف اضرابهم عن الطعام ووعدهم بالا تغلق الحكومة باب الحوار. ولم يظهر جاو علنا منذ ذلك التاريخ.

وكان المركز نفسه اعلن السبت نقلا عن احد اقرباء جاو ان الزعيم الصيني السابق دخل "في غيبوبة عميقة".